"بلاد العرب أوطاني.. من الشام لبغدان.. ومن نجد إلى يمنٍ.. إلى مصر فتطوان"، ذاك النشيد، للكاتب والشاعر والسياسي فخري محمود البارودي، الذي ولد في حي "القنوات" بالعاصمة السورية دمشق، عام 1886
نجحت جهوده في إصدار "قرار تأسيس جامعة دمشق، عام 1923"، وأصبح أولَ رئيس لها، وعمل على تأهيل كادرها العلمي والإداري، وأفسح المجال لتأسيس (معهد الحقوق)
خلدون سامي زين الدين، ضابط مهندس انتمى إلى ثورة السوريين ضد الظلم والاستبداد، كواحد من أبنائها الذين رأوا فيها نافذةَ نورٍ من أجل كرامة وحرية الإنسان والوطن
في سورية، على مدى عمر ثورة الحرية والكرامة، أبطالٌ سجل التاريخ أسماءهم، ومنهم البطل الدوماني المعروف عمر دلوان/ أبو ياسر، وهو الناشط البارز خلال الثورة، في مدينته دوما
جبرائيل ماروكي (أبو بسام) الذي عرفه السوريون باسم (كبرو تازة)، من مدينة القامشلي في محافظة الحسكة، من مواليد أربعينيات القرن الماضي لأسرة فلاحية، عرف معها كفاح الحياة مبكرًا، واهتم بالشأن العام؛ فحمل هموم الوطن الذي انتمى إليه بكل إيمان وقوة، وعاش مربيًا ومناضلًا سياسيًا.
مناضل سياسي ونقابي، من مواليد مدينة حلب 1926، ترعرع في أحيائها الشعبية، ونهل من تراثها الأصيل، واهتم بالشأن العام مبكرًا.
شاعر وكاتب مسرحي وناقد، وُلد في مدينة يبرود بمحافظة دمشق. ساهم في تأسيس اتحاد الكتاب العرب، وترأس تحرير عدة مجلات أدبية أسبوعية في الخليج العربي.
مناضل سياسي ينتمي إلى عائلة تنحدر أصولها من محافظة دير الزور، ولد في مدينة الحسكة عام 1944، ونشأ وتربى فيها، وتعلم في مدارسها، وتخصص بمدرسة المساحة، وكان لاهتمام عائلته بالشأن العام، أثرٌ في دفعه إلى الانشغال مبكرًا بالقضايا الوطنية، وبهموم الإنسان وحريته.
باحث ومفكر سوري، ولد في مدينة القامشلي بمحافظة الحسكة عام 1951، واهتم منذ صغره بالمطالعة والثقافة، وتابع تعليمه وحصل على إجازة في العلوم الاجتماعية، واهتم بشكل خاص بالبنية القبلية والعشائرية العربية والكردية في المنطقة وتركيبتها.
وُلدت الأديبة والمربية مقبولة الشلق، في دمشق عام 1921، وتلقّت دراستها الابتدائية في حي المهاجرين الدمشقي، وحصلت على الشهادتين الإعدادية والثانوية من مدرسة (تجهيز البنات)، ثم انتسبت إلى معهد الحقوق في الجامعة السورية عام 1941، وحصلت على إجازته عام 1944، لتكون بذلك أول فتاة سورية تحمل إجازة في الحقوق من الجامعة السورية، ورابع فتاة تتخرّج في جامعة دمشق عمومًا.