أكدت المحامية اللبنانية ديالا شحادة، في حديث خاص لـ (جيرون)، أن التحقيقات في قضية المعتقلين السوريين الذين قضوا في أفرع الأمن اللبنانية، بعد احتجازهم من مخيمي (النور وقارية)، في 30 حزيران/ يونيو الماضي، ما تزال قائمة.
قال النقيب أحمد التامر قائد (قوات أحمد العبدو) إن البادية السورية هي مدخل حقول النفط والغار ومنطقة الفوسفات في خنيفيس، وهي بوابة دمشق، وفيها أكبر قواعد النظام العسكرية مثل مطاري ضمير والسين، والفوج 16 والمحطة الحرارية، وعدد من الكتائب الأخرى.
قال رايان ديلون، العقيد في الجيش الأميركي والمتحدث باسم غرفة العمليات المشتركة في التحالف الدولي للقضاء على (داعش) في العراق وسورية إن قوات التحالف لا تدعم سوى القوات التي تلتزم بمحاربة (داعش) فقط، دون أن تسعى لمواجهة أهداف أخرى.
أكد المستشار الإعلامي لوفد الهيئة العليا للمفاوضات، يحيى العريضي، في حديث خاص لـ (جيرون) أنّ روسيا تصرّ على إنجاح مُخرجات أستانا، وفي مقدمها مناطق (خفض التصعيد).
عبّر شيرخ عن أمله في أن "تتمكن الدول الإسلامية من إنتاج نماذج سياسية جديدة جذابة تقوم على الأساليب السلمية، وأن يجد الشباب الساخطون منهم المزيد من الخيارات الأكثر جاذبية من هذه الأيديولوجية التي تأسست على الموت والدمار".
وقال الناطق باسم هيئة أركان جيش الإسلام، حمزة بيرقدار: إن "تحركات جيش الإسلام -سياسيًا- من شأنها العمل على رفع المعاناة عن الشعب السوري المكلوم".
"بلغت التكلفة التقديرية لمفاوضات جنيف 6، نحو أربعمائة ألف دولار، غطّت نفقات السفر والإقامة والطعام والمكاتب والقرطاسية والآلات الطابعة والنقل من وإلى مبنى الأمم المتحدة".
وقالت رولا العجة، رئيسة مؤسسة (بريق) للتدريب والتعليم: "كنت أعمل كمتطوعة في المخيمات السورية في الأردن، في توزيع الإغاثات، قبل أن أُعطي كامل الوقت للمسألة التعليمية".
أشار أحمد معاذ الخطيب إلى أن "نظام الأسد لا يذهب إلا بالضغط الروسي"، وأن النظام وحلفاءه يكسبون الوقت، في حين "يستمتع بعض مفاوضي المعارضة باللقاءات الإعلامية".
قال مصطفى سيجري إن من المبكر الحديث عن "المحاور التي ستتحرك تُجاهها عملية (سيف الفرات)، ولا يمكن أيضًا تحديد موعد العملية، لكنها لن تكون بعيدة".