رجح المعارض السوري ميشيل كيلو أن تشهد منطقة الشرق الأوسط معركة قادمة، ضد النفوذ والحضور العسكري الإيراني، وأن يكون السوريون على أعتاب مرحلة جديدة ضمن ما يطلق عليه "الصراع العالمي على سورية"، مقترحًا التفاهم مع الدول المعنية على استفتاء شعبي؛ يقرر وضع روسيا من سورية.
وصف يحي العريضي التحديات التي تواجهها الهيئة في اجتماعها القادم بـ "الصعبة"، مؤكدًا تمسكها بثوابت الثورة، وعدم إمكانية التنازل عنها على الرغم من محاولة المنصات نسف مقررات الهيئة.
قال نادر جبلي، الباحث في وحدة الدراسات القانونية في مركز حرمون للدراسات المعاصرة، إن حدود الدور الروسي في سورية ومستقبله "تحكمه مجموعة من الحسابات السياسية والاستراتيجية والاقتصادية المعقدة والمتشابكة"، وأضاف في حديث لـ (جيرون) أن هذه الحسابات "تجعل من إمكانية التنبؤ بمآلات الدور الروسي أمرًا بالغ الصعوبة".
دعا عضو الهيئة العليا للمفاوضات الدكتور رياض نعسان آغا المنصات الداعية إلى بقاء بشار الأسد إلى "الانضمام إلى وفد الجعفري"، وذلك تعقيبًا على كلمة المبعوث الدولي إلى سورية ستيفان دي ميستورا، الأخير، أمام مجلس الأمن والتي دعا خلالها إلى عقد جولة جديدة من المفاوضات، بين النظام والمعارضة السورية، من دون شروط مسبقة، في "جنيف" السويسرية
قال نصر الحريري رئيس وفد المعارضة السورية إلى جنيف: "إن قرار توسعة الهيئة العليا للمفاوضات "جاء من أجل أن تكون قادرة على القيام بالمهمات المنوطة بها، وكذلك من أجل ترميم جسم الهيئة، بعد أن غادر بعض أعضائها، وإعادة تمثيل الكيانات الحالية بشكل متوازن، ومن أجل إجراء مراجعة للمرحلة الماضية والاستعداد للفترة المقبلة".
اتهم العبسي المسؤولين بشكل أساسي عن هذه المصالحات، بأنهم "أذنابُ النظام الموجودون في المناطق المحررة"، معقبًا أنه تم "إلقاء القبض على تسعة أشخاص يُحسَبون من عرّابي المصالحات في المناطق المحررة
قال النقيب سعيد نقرش عضو وفد فصائل المعارضة إلى محادثات أستانا: لن تكون مناطق خفض التصعيد -في حال من الأحوال- مكانًا يُعاد إنتاج النظام فيه. أستانا ليس عراب التقسيم، ولن يكون.
في الليلة التالية لوفاتها، دخل إياد غرفة شقيقته، بعد منتصف الليل بقليل، فتح النافذة الكبيرة التي هوت منها رزان أمس، على مصراعيها، وجلس على الحافة العريضة التي اعتادت شقيقته الجلوس عليها، لتدخن سيجارتها
قال المعارض السوري محمود الحمزة: إن "موسكو تحاول، بالتنسيق مع الجانب الأميركي، الوصول إلى فرض عملية سياسية معينة، تخدم أجندتها وتحافظ على بقاء نظام الأسد"، موضحًا أن استراتيجية روسيا، منذ بدء الثورة السورية، "قائمة على تحقيق مصالحها الجيوسياسية، على حساب السوريين".
أكّد الأمين العام للتحالف الوطني لعشائر العراق، والمنسق العام للمجلس الوطني لإنقاذ العراق، أن استفتاء الأكراد في شمال العراق ليس من مصلحتهم، وسيخلق مشكلات أكبر مما يتصوره القادة الأكراد؛ ما يجعل الأرض خصبة لصراع داخلي، ولاختراق المجاميع الإرهابية لمنطقتهم