توقف الخط عن نقل الحجيج إلى المدينة المنورة، لكنه استمر في نقل البضائع والركاب، بين دمشق وعمان وحيفا (عبر تفريعة تصل بين وادي اليرموك وحيفا)، وفي مواسم الحج، كان ينقل الحجيج من دمشق إلى ميناء العقبة، ومن هناك يستكملون رحلتهم عبر البحر الأحمر
بحسب تصريح المدير العام للنفوس والمواطنة في وزارة الداخلية التركية سنان غونار، فإن الخطة هي تجنيس السوريين الذين أتموا دراسة 4 سنوات جامعية، وأصحاب المهن، وتتطلع الجهات التركية خلال 180 يومًا إلى إتمام تجنيس 50 ألف سوري"
تحوّلت الحياة، في الأحياء الشرقية الحلبية، إلى نضالٍ يومي مع حجم المشكلات التي يعاني منها المدنيون هناك، من انتشار ركام الأبنية الذي يعوق حركة المرور، وتراكم النفايات التي أصبحت مكوّنًا أساسيًا من معالم تلك الأحياء
تُشكّل عمليات تكرير النفط عبر الحرّاقات خطرًا على سكان الحسكة، وسجّلت المدينة ارتفاعًا كبيرًا، في حالات الوفاة بين السكان، بمرض السرطان، كما تم تسجيل مئات حالات الإصابة بأمراض الربو والسلّ والجرب
نظّم (منتدى القوتلي للحوار)، ندوةً حوارية سياسيةً، بعنوان (مؤتمر جنيف.. رؤية للحل السياسي وصراع الإرادات)، قدّم فيها الدكتور يحيى العريضي، في محوَرَين شرحًا وإيضاحات، حول مستجدات العملية السياسية في سورية، ومآلات (مؤتمر الرياض)
أما الشخص الذي كان يتحدث مع قناة (الدنيا)، فعندما سأله القاضي عن سبب مشاركته في الاعتصام، رد قائلًا: "يا سيدي، أنا كنت أسير في ساحة المرجة باتجاه شارع النصر، وعند وصولي إلى محلات الحافظ، فوجئت بالمذيعة، وهي تسألني عن رأيي بما يحدث، فقلت لها أنا مع السيد الرئيس
جدد أهالي الغوطة، من اللاجئين الفلسطينيّين، مطالبتهم عبر هذه المنظمات جميع الجهات الدولية، وعلى رأسها وكالة (أونروا)، والجهات الرسمية الفلسطينيّة والسفارة الفلسطينيّة في دمشق، ومنظمة التحرير، والمؤسسات الإغاثية العربية والأوروبية
نظّم (منتدى العاصي للحوار) نشاطًا ثقافيًا، عرض خلاله فيلمًا وثائقيًا سوريًا، بعنوان (وداعًا حلب)، بحضور عشرات من الفاعليات المدنية والأهلية، وذلك في مقر المنتدى في منطقة الغاب
صدرت في تركيا مؤخرًا قرارات جديدة، بخصوص تعديل شهادات السوريين الجامعيين المتواجدين في تركيا، ويؤكد مهتمون بالشأن التركي أن هذه الخطوة تهدف إلى إدخال السوريين في سوق العمل التركي، بعد المضي بعملية تجنيس عدة فئات منهم.
تؤكد ناشطات سوريات أن الجمعيات السورية التي تنشط في تركيا، على الرغم من ضعف إمكاناتها، تؤثر بفاعلية أكبر من نظيراتها التركية