لم يسأل بقايا البلشفية العربية، من النخب التي اتخذت البلطجية الفكرية متراسًا لها، سؤالًا عن بوصلة ملايين الضحايا في سورية تحديدًا، ككشاف متوهج لكل الحقائق.
إعلان وزارة الخزانة الأميركية عن جوائز جديدة لإلقاء القبض على مجرمين من "حزب الله"، متهمين رسميًا بجرائم تعود إلى عام 1985 وما قبل، ما هو إلا نوع من الضغط على ذنب الأفعى، لتُطلّ برأسها.
شهد الداخل السوري تظاهرات حاشدة، استجابة لحملة (يوم الغضب)، حيث عمت الاحتجاجات السلمية أرياف دمشق وحلب، إضافةً إلى مدينة إدلب وضواحيها، ومعظم المدن والبلدات الخارجة عن سيطرة النظام
يدعو الخبراء، في البرنامج الدولي للباحثين الزائرين في مركز حرمون، الدولَ إلى تمكين أنظمتها القانونية من ممارسة الولاية القضائية العالمية على شاكلة ما قامت به كلٌ من السويد وألمانيا.
قال محمد حجازي نائب رئيس مجلس محافظة الرقة: إنّ "جميع مقاتلي التنظيم من السوريين مع عائلاتهم خرجوا من الرقة، بموجب اتفاق مع (قسد)، إضافة إلى عدد من عائلات المهاجرين، فيما بقي نحو 500 مهاجر بقيادة تونسي، يرفضون الخروج حتى الآن من المدينة".
تضمن خطاب الرئيس ترامب مجموعة من النقاط الرئيسية، حيث اعتبر أن إيران لم تلتزم بروح الاتفاق النووي، إذ كان المتوقع أن تكون منطقة الشرق الأوسط أكثر أمنًا واستقرارًا، بعد توقيع الاتفاق، لكن الذي حدث هو العكس، فقد زادت إيران من سلوكها الاستفزازي في كل المنطقة من سورية إلى اليمن.
برزت منطقة الجنوب الشرقي لمحافظة إدلب -بالتزامن مع تحضيرات دخول الجيش التركي إلى المحافظة ضمن اتفاق (خفض التصعيد)- كنقطة جذب لعناصر تنظيم (داعش) الهاربين من المناطق التي خسروها في ناحية عقيربات ومحيطها، بعد عمليات عسكرية نفذها النظام السوري خلال الشهر الماضي، وسيطر خلالها على مناطق في أطراف البادية السورية شرق حماة.
قال الناطق باسم حركة نور الدين الزنكي، النقيب عبد السلام عبد الرزاق: إنّ "الرتل التركي الذي تمركز في جبل سمعان غرب حلب، مؤلف من خمسين مدرعة وآلية".
أطلقت مجموعة (عائلات من أجل الحرية) مبادرة (باص الحرية)؛ بهدف حشد الرأي العام الغربي تجاه قضية السوريين المعتقلين والمختفين قسرًا.
قال العايد: "روسيا تدرك بأن فرض الاستقرار في سورية، وفقًا لرؤيتها بحماية النظام، يتطلب الزج بجيشها على الأرض، وهو ما لا تريده موسكو وترغب فيه واشنطن.