تشارك اتجاهات في تنظيم المشروع الفني Borderline Offensive الذي يمتد بين عامي 2017 و2020، ويستهدف نحو 20 فنانًا من أوروبا، ومن الفنانين الوافدين الجدد إليها من مناطق مختلفة من العالم، حيث يهدف المشروع إلى طرح تساؤلات حول مفاهيم المجتمع والفن والحدود والصور النمطية الجاهزة والرقابة وحرية التعبير وغيرها.
أعلن مهرجان الرقص على الحافة ومؤسسة اتجاهات- ثقافة مستقلة، عن أسماء ستة فنانين عرب وافدين إلى أوروبا، سيقومون بتقديم مشاريعهم الفنية الحالية، في فعالية لقاء مع فنان،
أصدرت مؤسسة (اتجاهات- ثقافة مستقلة)، بالتعاون مع دار نشر (ممدوح عدوان)، دليلًا تدريبيًا متخصصًا، حول تصميم الأبحاث الثقافية، من إعداد الباحثة راما نجمة
شارك عازف البزق السوري آري سرحان، الحاصل على دعم برنامج مختبر الفنون في دورته الثانية، في حفل إعادة افتتاح (معهد غوته) في لبنان، وذلك في 28 أيلول/ سبتمبر الماضي
تستيقظ المدن السورية المنكوبة بعجالة على دروب الروايات، تعبرها بخفةٍ غير مقصودة، تفعل ذلك وكأنها تَفْتَكّ من ابتلاءات الواقع الإلغائي لها، ثم تستيقظ بهويةٍ جديدة غالبًا ما تكون مغايرةً لهويتها قبل العام 2011، صارت الآن مدنًا معطوبة بفعل آلة الحرب وبطشها
بعد مجموعته القصصية (العبث مع نيتشه) التي حازت على الجائزة التقديرية لمسابقة "الكتام آر" للقصة القصيرة التونسية لعام 2014، ورواية (زهرة عباد الشمس) الحائزة على جائزة "الكومار الذهبي" لعام 2015، وهي أرفع الجوائز الأدبية في تونس، صدر مؤخرًا للروائي الشاب نبيل قديش رواية ثانية بعنوان (شارلي)، عن دار "فضاءات للنشر" في عمان. كانت (شارلي) منطلقَ حوارنا معه، كما تطرقنا في حديثنا هذا إلى خصوصية مشروعه الإبداعي السردي، وهو في بدايات مشواره الأدبي
2012، أرسل المخرج اللبناني زياد دويري رسالةً إلى السلطات اللبنانية، يعلمهم فيها بنيّته الدخول إلى "إسرائيل"، لتصوير فيلم سينمائي يحمل اسم (الصدمة)، دفاعًا عن القضية الفلسطينية، وفقًا لتوصيفه. بدورها السلطات اللبنانية لا ترد على رسالة دويري، وهي بذلك -كما اعتادت في الكثير من المواقف المشابهة- تمنع بألا تسمح.
انشغل كثير من الباحثين العرب والأجانب، بتفسير ظاهرة "العجز" أو "الاستعصاء" الدیمقراطي في العالم العربي، وقدموا نظریات عدیدة في هذا الشأن، بعضها یتعلق ببنیة الثقافة السیاسیة العربیة/ الإسلامیة وطبیعتها، وبعضها يتصل بظاهرة الاقتصاد الریعي والدولة الریعیة، وبعضها الآخر یتمحور حول دور الدول الغربیة، وخصوصًا الولايات المتحدة الأميركیة التي ظلت طوال عقود تدعم نظمًا تسلطیة في المنطقة، ترتبط بأهدافها وتخدم مصالحها.
فنان سوري حفظ سورية الجميلة في ألحانه، لينقلها أمانة إلى الأجيال المقبلة التي لم تعرف من سورية سوى الحرب وخيمة اللجوء. رفع اسم سورية في العالم كأيقونة موسيقية.. سورية التي كتبت أول نوتة موسيقية في التاريخ
وقّع العشرات من الأدباء والكتّاب والمثقفين العرب، قبل أيام، على بيان نشر على شبكات التواصل الاجتماعي، يدين مصادرة السلطات الليبية (حكومة الوفاق)، كتاب (شمسٌ على نوافذ مغلقة: مختارات من أعمال الأدباء الليبيين الشباب)