السوريون: المكان والتعبير السياسي

طرحت الدراسة، في محور التدين والمواقف السياسية، سؤالًا يتعلق بهوية الشباب السوري: كيف تعرّف عن نفسك، إذا طُلب منك ذلك؟ أظهرت النتائج تعددًا وتنوعًا في تعريف الشباب السوريين عن أنفسهم (هويتهم)

النصر والهزيمة في منظور النظام والثورة

وعَد النظام الاستبدادي مواليه، منذ اليوم الأول للثورة السورية، بسحقها وباقتراب النصر، وما الكلمة التي ترددت في أوساط موالي النظام في الأشهر الأولى: (خلصت)، والتي أصبحت متداولة بأوساط السوريين المتظاهرين، للسخرية والاستهزاء من النظام السوري ومواليه، إلا دلالة على هذا الوعد

الاغتراب السياسي السوري

يحدد (إيرك فروم) مفهوم الاغتراب بـ : فقدان السيطرة، سلب الحرية، التسلطية، التخريب، المجاراة الأوتوماتكية والانعزال، مشيرًا إلى عدم مقدرة الإنسان على التواصل مع نفسه، وشعوره بالانفصال عمّا يرغب في أن يكون عليه، وبين إحساسه بنفسه في الواقع المعاش

السيادة الوطنية المزعومة

ارتبط ظهور مبدأ السيادة القومية (الوطنية) في القانون الدولي العام، تاريخيًا، بانبثاق الدولة القومية الحديثة في أوروبا، وتحديدًا بعد معاهدة (وستفاليا 1648)، التي أنهت الحروب الدينية بين الطوائف المسيحية

خطاب الكراهية في منظور سوسيولوجي

يعلق أحد مثقفي النظام السوري، الذي يعرف عن نفسه بأنه أديب وشاعر، على ما يحصل في الغوطة الشرقية: “سورية تنظف نفسها من الرعاع”، وأكاديمي آخر يقول: “يجب إعادة الغوطة إلى زراعة البطاطا، بعد تدميرها”

في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية… ما زالت حلمًا في سورية

إن تحقيق العدالة الاجتماعية في سورية ليس مستحيلًا، بل هو ممكن، عندما تتضافر الجهود الدولية بتحويل المتورطين بجرائم الحرب في سورية إلى المحكمة الجنائية الدولية؛ للنظر في الجرائم المرتكبة بحق المدنيين السوريين، ومحاكمتهم على أفعالهم الإجرامية.

الخطاب الوطني السوري المطلوب

اعتاد السوريون المعارضون على الانقسام والتشتت، عند كل موقف أو حدث سوري جديد، سواء أكان عسكريًا أم سياسيًا أم إعلاميًا، بل حتى لو كان رياضيًا. لوحظ ذلك من الأيام الأولى للثورة السورية

ثقافة الإرهاب في بنية النظام السوري

في شهر آذار عام 2006، كنت مدعوًا إلى الغداء في الربوة، وأثناء الغداء، ورد اتصال هاتفي إلى شخص يجلس بجواري، ومن الكلمة الأولى التي نطق بها؛ عرف الجميع مباشرة أنه من الشخصيات الأمنية في البلد

ماراثونات جنيف: مفاوضة أم مساومة؟

من المعروف، أن عملية التفاوض متعددة التسميات (اجتماعية، اقتصادية، سياسية، عسكرية)، عملية قديمة قدم الوجود البشري، وبخاصة عمليات التفاوض العسكرية، حيث إنها شائعة في التاريخ القديم والمعاصر

بعض من سوسيولوجيا السلوك الديمقراطي

يعد السلوك الديمقراطي بخصائصه المختلفة سلوكًا مكتسبًا ومتعلّمًا في مؤسسات اجتماعية وسياسية (الأسرة، المدرسة، وسائل الإعلام، المؤسسات الدينية، التنظيمات الحزبية السياسية… الخ) في مجتمع محدد، مثل أي سلوك آخر يصدر عن شخصية الفرد