السوري الطائفي والآخر في النسق السلطوي

في العام الدراسي 1977-1978، كان عليّ الذهاب إلى المدرسة الثانوية الوحيدة في قرية صبورة، وهي إحدى القرى العلوية الواقعة في الشمال الشرقي من السلمية التي تتوسط مكانيًا مجموعة من القرى (السنية، الإسماعلية والعلوية) المحيطة بها، التي لم يكن فيها ثانويات في تلك المرحلة، وللتنويه كان عدد المعتقلين السياسيين المعارضين للنظام فيها، في الثمانينيات والتسعينيات، أضعاف […]

الإسلام والحداثة والتعايش في محاضرة

الحديث عن الإسلام والحداثة على أنهما نقيضان، وأن مسألة تعايشهما معًا باتت تواجه صعوبات كبيرة تبدو عائقًا أمام التوفيق بينهما، مصدره بعض ما أنتجته بعض التيارات السلفية الإسلامية، من منظومة فكرية تكفيرية تجاه كل من هو خارج منظومتها هذه، إضافة إلى ردة فعل بعض التيارات الحداثوية عليها، التي فهمت الإسلام استنادًا إلى ما أنتجته هذه […]

ثقافة العنف الإقصائية لدى الأنوات المتضخمة

يُرجع فرويد، مؤسس نظرية التحليل النفسي، العنفَ بشكل عام إما لعجز (الأنا) عن تكييف النزعات الغريزية، مع متطلبات المجتمع الناتجة عن قيمه ومعاييره ومُثله، وإما لعجز الذات عن القيام بعملية التسامي أو الإعلاء، من خلال استبدال النزعات العنفية الغريزية بالأنشطة المقبولة اجتماعيًا.

العنصرية اللبنانية تجاه السوريين سوسيولوجيًا

يمكن القول إن مرجعية هذه العنصرية هي مؤسسات النظام السياسي اللبناني الموالي للنظام الأسدي، حيث إن الغياب القانوني المطلق لحماية السوريين اللاجئين في لبنان جعلهم لقمة سائغة، لمن يرغب في استغلالهم في سوق العمل.

السوريون: المكان والتعبير السياسي

طرحت الدراسة، في محور التدين والمواقف السياسية، سؤالًا يتعلق بهوية الشباب السوري: كيف تعرّف عن نفسك، إذا طُلب منك ذلك؟ أظهرت النتائج تعددًا وتنوعًا في تعريف الشباب السوريين عن أنفسهم (هويتهم)

النصر والهزيمة في منظور النظام والثورة

وعَد النظام الاستبدادي مواليه، منذ اليوم الأول للثورة السورية، بسحقها وباقتراب النصر، وما الكلمة التي ترددت في أوساط موالي النظام في الأشهر الأولى: (خلصت)، والتي أصبحت متداولة بأوساط السوريين المتظاهرين، للسخرية والاستهزاء من النظام السوري ومواليه، إلا دلالة على هذا الوعد

الاغتراب السياسي السوري

يحدد (إيرك فروم) مفهوم الاغتراب بـ : فقدان السيطرة، سلب الحرية، التسلطية، التخريب، المجاراة الأوتوماتكية والانعزال، مشيرًا إلى عدم مقدرة الإنسان على التواصل مع نفسه، وشعوره بالانفصال عمّا يرغب في أن يكون عليه، وبين إحساسه بنفسه في الواقع المعاش

السيادة الوطنية المزعومة

ارتبط ظهور مبدأ السيادة القومية (الوطنية) في القانون الدولي العام، تاريخيًا، بانبثاق الدولة القومية الحديثة في أوروبا، وتحديدًا بعد معاهدة (وستفاليا 1648)، التي أنهت الحروب الدينية بين الطوائف المسيحية

خطاب الكراهية في منظور سوسيولوجي

يعلق أحد مثقفي النظام السوري، الذي يعرف عن نفسه بأنه أديب وشاعر، على ما يحصل في الغوطة الشرقية: “سورية تنظف نفسها من الرعاع”، وأكاديمي آخر يقول: “يجب إعادة الغوطة إلى زراعة البطاطا، بعد تدميرها”

في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية… ما زالت حلمًا في سورية

إن تحقيق العدالة الاجتماعية في سورية ليس مستحيلًا، بل هو ممكن، عندما تتضافر الجهود الدولية بتحويل المتورطين بجرائم الحرب في سورية إلى المحكمة الجنائية الدولية؛ للنظر في الجرائم المرتكبة بحق المدنيين السوريين، ومحاكمتهم على أفعالهم الإجرامية.