نازحو دير الزور يهبون مخيمهم لمهجري دوما

ُنشئ مخيّم (ضيوف الشرقية) في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، بتبرعات المغتربين من أبناء المنطقة الشرقية الذي أرسلوا نحو 60 ألف دولار؛ إلى ذويهم النازحين في مدينة الباب بريف حلب الشمالي، بهدف شراء قطعة أرض…

الجنوب السوري: صراع دولي قد يجنبه الحرب

مع إعلان النظام السوري وحلفائه الإيرانيين والروس انتهاء العمليات العسكرية في الغوطة الشرقية، بعد سيطرتهم على مدينة دوما يوم الجمعة الماضي، عقب عملية عسكرية واسعة بدأت في 18 شباط/ فبراير 2018، وانتهت بتهجير معظم سكان الغوطة الشرقية؛ بدأت التساؤلات تُثار حول مصير الجنوب السوري.

منظمة (سوريون مسيحيون) تذكر بطريركيات أنطاكية بالكيمياوي والبراميل المتفجرة

ذكرت المنظمة في بيانها: “تعبّر منظمة (سوريون مسيحيون من أجل السلام) عن استهجانها، من موقف بطريركيات أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس وللسريان الأرثوذكس وللروم الملكيين الكاثوليك، واستنكارهم لما سموه بالعدوان الثلاثي، وهي الضربة العسكرية التي استهدفت بعض المواقع التابعة لقوات النظام وحلفائه”.

إعادة إعمار أم اقتصاد مافيات

يركز الحكيم، خلال تناوله المستوى الاقتصادي، على “ضرورة تأمين المستلزمات الأساسية للسكان، ثم إعادة إعمار البنية التحتية، وتوزيع ثمار النمو على قطاعات واسعة، والعمل على تأهيل كوادر وكفاءات بشرية، بما يلائم متطلبات سوق العمل”

سكان الرقة يعيشون خيبة أمل بعد ستة أشهر من سيطرة (قسد)

نقل ناشطون من داخل الرقة أن خلافات واسعة ظهرت، بين (لواء ثوار الرقة) المكون من أبناء المدينة، وقيادة ميليشيات (قسد) التي تسيطر على المدينة، أدّت إلى اندلاع اشتباكات مسلحة بين الجانبين

ماذا يستفيد السوريون ومعارضتهم من الضربة الأميركية؟

أضاف أبو زيد: “عندما هدد أوباما باستهداف النظام عام 2013، كان هناك تواصل على أعلى المستويات الدولية مع المعارضة السورية، لبحث الرؤية ووضع تصورات سياسية تناسب لمرحلة، أما اليوم، فإن المعارضة السورية، مع الأسف، خارج الحسابات الدولية

استراتيجية (داعش) تربك النظام في البادية السورية

يستغل تنظيم (داعش)، في ضرباته المباغتة ضد قوات النظام في البادية، عدم استهدافه من طيران التحالف خارج حدود منطقة الـ 55 قرب معبر التنف، وجهل ميليشيات النظام بالطبيعة الجغرافية للبادية السورية، بعكس مقاتلي التنظيم الذين يمتلكون خبرة واسعة في قتال البادية

“مرسوم” الأسد رقم 10 سلاح النظام لمصادرة أملاك “الغائبين”

اعتبر حقوقيون ومراكز أبحاث قانونية سورية أن المرسوم رقم 10 الذي أصدره رأس النظام، هو محاولة لتشريع سرقة أملاك السوريين، وخاصة النازحين واللاجئين الذين لن يتمكنوا من تثبيت هذه الأملاك، وأشاروا إلى أن هذا القرار التنظيمي يصدر عادة في أوقات السلم والاستقرار، لتنظيم المخالفات في الأبنية