الاستبداد المهيمن والاستبداد الهش

يعتبر المؤرخون الطاغية الأثيني بيسيستراتوس أول الطغاة، على اعتبار أن استبداده جاء في بيئة ديمقراطية، وقد تمكن من بسط سلطته، من خلال قدرته على شرعنة قوة عسكرية خاصة به هيأت له التفرد بالسلطة، وكان ذلك مضافًا إلى قراءته للأوضاع الاجتماعية والسياسية والاقتصادية الخاصة بأثينا التي مكنته من بناء استبداده

الحلول السياسة “التافهة”

مشكلة بشار الأسد أنه لم يصنع ذلك النظام، وإنما يلعب فيه دورًا خصصه له أبوه، وما إن حاول بشار الأسد تغيير أحجار ذلك النظام؛ حتى بدأت سلطاته تتآكل، منذ الانفتاح السياسي عام 2001 ومن ثم محاولاته العبث في حرب العراق مرورًا بمقتل الحريري

سورية… هوية مضطربة في دول غير كاملة

لم يكمل المجتمع السوري يومًا بناء هويته، فسرعان ما يتم قطع عملية البناء لصالح جماعات أو أفراد، ومع اضطراب الهوية؛ لا يمكن استكمال بناء الدولة، لضبابية العلاقة بين الدولة ومؤسساتها والمجتمع المنبثقة عنه

يوم قضت الديمقراطية في سورية على نفسها

عندما انطلقت التظاهرات الطلابية والأهلية في نهايات 1948 وبدايات 1949 ضد الحكومة؛ تمت مواجهتها بالرصاص، ووقع العديد من القتلى، ووصفت الجرائد الموالية للحكومة المتظاهرين بـ “الناقمين والحاقدين”

موقع الثورة السورية من استراتيجيات السياسة الخارجية للولايات المتحدة

في سورية، لا يوجد للولايات المتحدة مصلحة مباشرة، هي تعتبر سورية جسرًا لتمرير مصالح أخرى لها. تتوق واشنطن الآن لعدو أو منافس واضح عالميًا، وتقف الصين وبدرجات أقل أوروبا على أبواب هذا الدور، وتستمتع الولايات المتحدة بذلك

موقع الثورة السورية من استراتيجيات السياسة الخارجية للقوى العظمى (روسيا)

إذا كانت القوى العظمى قد حددت استراتيجيات سياساتها الخارجية، بناء على جغرافيتها ومصالحها والبيئة الدولية؛ فإن روسيا بنت تلك الاستراتيجية على أساس طبيعة الدول، وطبيعة الدولة الروسية ذاتها، وتحاول هذه المادة رصد تلك الاستراتيجية، وإسقاطها على الحالة السورية.

الجمال هو المعنى

الفنان السوري خالد الساعي أحدُ الروّاد المتميّزين والقلّة، لفن جديدٍ بدأ يتشكل مع بدايات السبعينيات من القرن الماضي، متمرّدًا على النمط التقليدي لفن الخط العربي

موقع الثورة السورية من استراتيجيات السياسة الخارجية للصين

إن نظام الأسد في سورية -بحسب باحثين صينيين- صديق طبيعي للصين، نتيجة التقارب الأيديولوجي، وسورية نقطة ارتكاز مهمة لها، في خطتها المستقبلية، في التوسع في مناطق مصادر الطاقة.