الجولان: ساحة صراع محتملة بين إيران وإسرائيل

استفاق سكان الجولان المحتل، بعد منتصف ليل الأربعاء الفائت، على دوي قصف مدفعي وصاروخي عنيف. وقد سبقت هذه الحادثة تحذيرات إسرائيلية جدية، بشأن هجوم محتمل تحضر له القوات الإيرانية وحلفاؤها من الميليشيات الشيعية المتواجدة في سورية ضد “إسرائيل”، انتقامًا للهجمات المتتالية التي شنتها الأخيرة، واستهدفت قواعد عسكرية تابعة لإيران وحلفائها في سورية.

تقسيم سورية: الدعوات الإسرائيلية وواقع الحال

لم يطو انتهاء الانتداب الفرنسي على سورية في 17 نيسان/ أبريل 1946 صفحة تقسيم سورية، بل كان مخطط التقسيم حاضرًا، ضمن أجندة العديد من القوى العظمى والإقليمية، ريثما تلوح الفرصة المواتية لتحقيقه.

القانون الدولي وقصف دوما بالأسلحة الكيميائية

ينص القانون الدولي الإنساني على واجب ومسؤولية الدول، بعدم جعل المدنيين هدفًا للهجوم مطلقًا، والامتناع عن استخدام الأسلحة التي لا تميّز بين الأهداف المدنية والعسكرية، ومن ضمنها الغازات السامة والأسلحة الكيميائية

قوات التحالف الدولي والانتهاكات الجسيمة للقانون الإنساني

غالبًا ما تضع قوات التحالف الدولي عمليات القصف العشوائي على المناطق المدنية، التي تطال المدارس والمستشفيات وسائر الأماكن العامة، وتلحق خسائر فادحة بالأرواح بين المدنيين السوريين، تحت ذريعة استهداف مقاتلي المنظمات الإرهابية

التخفيف من وطأة الحرب ومساءلة مرتكبي الجرائم

نشرت لجنة التحقيق الدولية المستقلة المعنية بالجمهورية العربية السورية، في بداية شباط/ فبراير 2018، تقريرها الدوري بشأن ممارسات أطراف النزاع في سورية، التي تتسم بانتهاكات خطيرة للقانون الدولي الإنساني ولحقوق الإنسان

“قسد” ترتكب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان

تنفي (قوات سورية الديمقراطية/ قسد) الاتهاماتِ المتكررة لها، من قبل الأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان، بشأن ارتكابها انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان، في فترة النزاع في سورية. غير أن الإفادات والتقارير المتتالية تدحض ادعاءات (قسد)

أدلة دامغة على انتهاج سياسة القتل والتعذيب في سجون النظام السوري

أكد فريق التحقيق وخبراء الطب الشرعي أن معظم الجثامين في الصور هي لشبان، تراوح أعمارهم بين العشرين والأربعين عامًا، وبعضهم قد تصل أعمارهم إلى الستين عامًا

التدخل الخارجي في سورية بين الإنساني والمصلحي

أدى النزاع المسلح المتواصل في سورية من بدايات 2012 إلى فقدان النظام سلطته في المناطق الخاضعة لسيطرة الجماعات المسلحة المناهضة له، وإلى الانفلات الأمني وضعف المؤسسات الرسمية في مناطق النظام، من جراء ممارسات الميليشيات المسلحة الموالية للنظام