المحكمة الجنائية الدولية واختصاص الجرائم المرتكبة في سورية

لعل أبرز وأهم الملفات التي يمكن طرحها والبناء عليها هو ملف جرائم القتل تحت التعذيب أو ما بات يعرف بملف “القيصر”، وهو الملف الموثق بآلاف الصور المفجعة التي تبيّنَ، من خلال التحليلات التي أجريت عليها، آثار التعذيب الوحشي الذي أفضى إلى موت الضحايا المعتقلين

في الطريق إلى سوتشي تقع عفرين

كان من الصعب الوصول إلى استنتاج بوجود صفقة ما؛ لولا تصريحات أحمد طعمة، حول حيازة المعارضة السورية على ثلثي عضوية اللجنة الدستورية المنبثقة عن مؤتمر سوتشي، المؤتمر الذي رفض هو المشاركةَ في أعماله، تحت ذريعة غياب علم الثورة، على الرغم مما تعرض له من إهانة من قبل الحكومة الروسية المستضيفة هو شخصيًا ووفد المعارضة بشكل اعتباري

بين الهزيمة ورفض الاستسلام

في العام السادس؛ هل عليّ الاعتراف بالهزيمة، أم من حقي أن أرفض الاستسلام؟
يقف السوريون وحدهم يواجهون الكارثة الأسوأ منذ الحرب العالمية الثانية، لم يعد من الملفت للمجتمع الدولي التذكير بالضحايا، والمعتقلين، والمهجرين، والنازحين الذين فاقت أعدادهم الملايين

شرعنة الاعتقال التعسفي في سورية

منذ اندلاع الثورة السورية في آذار/ مارس 2011، مارس نظام بشار الأسد سياسة الاعتقال التعسفي، بحق مئات الآلاف من المواطنين السوريين، وقد ظلت هذه السياسة، إحدى أخطر الأدوات العقابية التي مُورست بحق الشعب السوري؛ فقد عمد النظام، ومنذ بدايات تفجر الأزمة السورية، إلى اعتقال عشرات الآلاف من الشبان، الذين شاركوا في التظاهرات السلمية ضده، وفق […]