الإعلام ضابط مخابرات المشاعر

“طفلة من إدلب تحمل رضيعًا تنفس غاز الكلور قبل يومين، وتضع له كمامة الأوكسجين”. صورة تمرّ كما يمر غيرها من الصور، على الوكالات الإعلامية والقنوات الإخبارية والمواقع المحلية السورية

يعجبني ترامب

يعجبني دونالد ترامب، رغم أنني مواطنة سورية شعرَت في كثير من المرات بالإهانة من جرّاء تصريحات ترامب التي رفضت السوريين الهاربين من الموت. نعم، يعجبني ترامب، أنا المواطنة التي تعيش بلادها حربًا شاركت الولايات المتحدة فيها، وقتلت ما قتلت من مواطنيها

أبو نبيل.. المثقف الأكبر في سورية

نقتات نحن -السوريين- على (فيسبوك)، نتابع ما يحدث في بلدنا، نعيش قصص الحب التي لا تنجح، نبكي على شهدائنا، ونستمتع بشتم بعضنا وفضح أسرار الآخرين، ولكننا ننشئ صداقات تبدو مشابهة لصداقة “المدرسة”، من حيث قوتها

كلمة سر “حزب الله”

“لبنان” الدولة العربية التي اعتادت أن تكون الأشهر من حيث مساحة الحريات الأوسع، والبلد الذي لجأ إليه العدد الأكبر من المثقفين العرب، وخصوصًا السوريون منهم، على مدى سنوات من قمع الديكتاتوريات التي حكمت البلاد العربية

“ريموت كونترول” للإعلام الغربي “الحر”

كشف الإعلام الروسي مؤخرًا عن وجود 6 جنود روس أحياء، وهم أسرى لدى تنظيم (داعش)، في منطقة حدودية بين العراق وسورية، ويعود الفضل إلى الإعلام الروسي، بكشف أن روسيا تتفاوض على إطلاق سراح الجنود الستة

المهرولون إلى ومن الرياض وطبيعة انقساماتهم

خلال يومين فقط تسارعت الأحداث، الأسد في حضن بوتين بقمة “العار”، استقالات تتالت وتسارعت من أعضاء في الهيئة العليا للتفاوض، وردود أفعال مدافعة عن الذاهبين إلى مؤتمر الرياض. معلومات خاصة تؤكد أن الانقسامات في اجتماعات الرياض 2 كانت سيد الموقف، وانقسم الحاضرون إلى 3 وجهات نظر، الأولى ويمثلها الائتلاف والعسكر يصرون على بند إسقاط الأسد […]

الغوطة الشرقية والكذب الحرام

قبل أيام قليلة، ظهر إعلامي يتبع لـ “جيش الإسلام” في الغوطة، وخلفه مئة من الأغنام التي وصلت لأهل الغوطة المحاصرين، الإعلامي نفسه الذي يبدو أن تغذيته أكثر من جيدة، ويكتسب وجهه اللون الزهري الذي يدل على صحة ممتلئة، نشَر صورةَ الطفلة “سحر” التي ماتت بسبب نقص الغذاء، ولا يتجاوز عمرها 34 يومًا

حبل الكذب طويل

اللا أخلاق تحكم العالم، أي عالم؟ ماذا تعني الأخلاق، عندما نتحدث عن العالم؟
اللا أخلاق تعني أن يستخدم بشار الأسد الكيماوي على الشعب السوري، وأن تمر الجريمة مرور الكرام؛ فيبتسم الأميركي ويُصفق الروسي ويموت السوري.

قرابين الأسد البشرية

يُحكى أن ثمة جدارًا في مدينة طرطوس السورية يمتلئ بصور سوريين أموات، وأن ذلك الجدار لا يزال يزدحم كل يوم بصور جديدة، لأولئك المقتولين على جبهات النظام، ليبدأ العزاء وينتهي بصورةٍ ألصِقت على جدار، في واحدة من أكثر المدن تأييدًا لبشار الأسد في سورية.

المشهد “السوريالي” السوري

تنادى العالم المتحضر، وارتفع صراخه للتنديد والتخويف والتنبيه من الوحش المسمى (داعش)؛ فصافحوا وصفحوا عن الأسد، مقابل التعاون في محاربة (داعش)، واليوم يبدو مجرد تخيّل المشهد السوريالي في سورية، ضربًا من أفلام الـ “أنيميشن” المخصص للأطفال