المهرولون إلى ومن الرياض وطبيعة انقساماتهم

خلال يومين فقط تسارعت الأحداث، الأسد في حضن بوتين بقمة “العار”، استقالات تتالت وتسارعت من أعضاء في الهيئة العليا للتفاوض، وردود أفعال مدافعة عن الذاهبين إلى مؤتمر الرياض. معلومات خاصة تؤكد أن الانقسامات في اجتماعات الرياض 2 كانت سيد الموقف، وانقسم الحاضرون إلى 3 وجهات نظر، الأولى ويمثلها الائتلاف والعسكر يصرون على بند إسقاط الأسد […]

الغوطة الشرقية والكذب الحرام

قبل أيام قليلة، ظهر إعلامي يتبع لـ “جيش الإسلام” في الغوطة، وخلفه مئة من الأغنام التي وصلت لأهل الغوطة المحاصرين، الإعلامي نفسه الذي يبدو أن تغذيته أكثر من جيدة، ويكتسب وجهه اللون الزهري الذي يدل على صحة ممتلئة، نشَر صورةَ الطفلة “سحر” التي ماتت بسبب نقص الغذاء، ولا يتجاوز عمرها 34 يومًا

حبل الكذب طويل

اللا أخلاق تحكم العالم، أي عالم؟ ماذا تعني الأخلاق، عندما نتحدث عن العالم؟
اللا أخلاق تعني أن يستخدم بشار الأسد الكيماوي على الشعب السوري، وأن تمر الجريمة مرور الكرام؛ فيبتسم الأميركي ويُصفق الروسي ويموت السوري.

قرابين الأسد البشرية

يُحكى أن ثمة جدارًا في مدينة طرطوس السورية يمتلئ بصور سوريين أموات، وأن ذلك الجدار لا يزال يزدحم كل يوم بصور جديدة، لأولئك المقتولين على جبهات النظام، ليبدأ العزاء وينتهي بصورةٍ ألصِقت على جدار، في واحدة من أكثر المدن تأييدًا لبشار الأسد في سورية.

المشهد “السوريالي” السوري

تنادى العالم المتحضر، وارتفع صراخه للتنديد والتخويف والتنبيه من الوحش المسمى (داعش)؛ فصافحوا وصفحوا عن الأسد، مقابل التعاون في محاربة (داعش)، واليوم يبدو مجرد تخيّل المشهد السوريالي في سورية، ضربًا من أفلام الـ “أنيميشن” المخصص للأطفال

لست إرهابية

من غير الضروري أن أكون إرهابية، يكفي أن أبدو “إرهابية” لتُعقد المحكمة، ويتم اتهامي ويصدر الحكم، وأن أبدو إرهابية يعني أن أكون “سورية”، سورية الجنسية، سورية جواز السفر، سورية اللهجة، سورية معارضة لنظام بشار الأسد.

أنا لست مع الدراما القاتلة

“صوّرني بس احترم مصيبتي” بهذه البساطة وذلك الاختصار، كتبها عبد الوهاب ابن مضايا اللاجئ أو النازح، وربما الأصح والأكثر دقة، المُهجّر من مدينته، والمقيم حاليًا في إدلب

أستانا الغارقة بدم الغوطة

مظاهرات، لهجة سورية، عبارات “الله أكبر” تتعالى شيئًا فشيئًا، رصاص حيّ لتفريق المتظاهرين.. انتظر.
انتظر! المظاهرات لم تخرج ضد نظام الأسد، ولم تهتف بالحرية. المظاهرات خرجت في الغوطة الشرقية ضد اقتتال الفصائل العسكرية المسيطرة هناك

هكذا حولنا الإعلام إلى دمى

في كتاب “السيطرة على الإعلام: الإنجازات الهائلة للبروباغندا” لخص المفكر الأميركي، نوعام تشومسكي، ما يمكن أن نسميه “لعنة الإعلام”، وقال: “تلك الآلة السحرية التي يمكنها توجيه الرأي العام، وتحويله إلى النقيض، وتعبئته، وتصوير ما ليس له وجود على أنه واقع ليس منه مفر”