عن علاقة الدين والدولة

إن الدين الإبراهيمي خلق أديانًا ومذاهب وطوائف، وعزَل الشعوب عن بعضها، وعمّق سوء الفهم بينهم، وأجرى قراءة مغلوطة للتاريخ، وأدخل منطقتنا وأوروبا في حمم الحروب الدينية الطويلة، وعمّق الانقسام الاجتماعي والإنساني والنفسي بينهما، وعزلهما عن بعضهما.

عن المجتمع المدني

إن قواعد الثقافة والتفكير تحدد قواعد اللعبة السياسية والواقع الاجتماعي السياسي، وقدرته على التفاعل وهضم كل ما يقع تحت السياسي، أي المجتمع المدني؛ وتدفعه ليكون عونًا للسياسي الرئيسي ورديفًا قويًا لمنح المجتمع التوازن السياسي والاجتماعي.

مقالة في العبودية المختارة

لماذا يسهل علينا قراءة هوميروس وسرفانتس وشكسبير وابن المقفع والجاحظ، والفلاسفة وغيرهم، ونفهمهم، ويسهل علينا التواصل معهم، ونتمنى أن نقتدي بأفكارهم، بينما يصعب علينا التواصل مع الكثير من الناس في عصرنا وزماننا، بالقرب منّا، بل إلى جوارنا؟!

الرأسمالية واقع موضوعي

الرأسمالية واقع موضوعي، ولا يمكن تغييرها سياسيًا أو عسكريًا أو اقتصاديًا، في المدى المنظور. إن تغييرها كامن فيها، في داخلها. إنها في حالة تحول دائم إلى أن تصل إلى مرحلة لا تستطيع فيها أن تجدد نفسها

رواية: الروائيون

تعدّ رواية (الروائيون) للروائي الأردني غالب هلسا، دقيقة جدًا في رصد الواقع العربي عامة، ومصر خاصة، من خلال تسليطه الضوء على سجون مصر السياسية في زمن الرئيس جمال عبد الناصر، قبل نكسة حزيران وبعدها

العودة إلى الانقلاب الأول

إن التغييرات التي طرأت على النظام الدولي في فترة ما بين الحربين العالميتين، وما بعدها، أرخت بظلالها على جميع الدول والمجتمعات في العالم كله. وهذه التغييرات فرضتها الحرب وتطور قوى ووسائل الإنتاج

حكاية الفتوة التشغرجوي

“قالت الأم خدوج: كان أبوك يصيد الطير الطائر في السماء، والنملة التي تدب على الأرض. بندقية والدك المطعمة بالصدف عند حسن، الأسود الدين. كان يصيب الطائر في عينه يا بني. يا محمدي. كان أبوك أبًا على هذا النحو

اليسار في محنة

منذ منتصف القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين، كان اليسار عمومًا، والماركسية خاصة ورشة فكرية، سياسية، ثقافية ومعرفية، تجتاح العالم المتقدم. وتخيف القوى المسيطرة. وتنذر بتحولات هائلة في بنية النظام الرأسمالي نفسه

سيرة الانتهاك

الحب جزء من وجدان الطبيعة، إنه شهقة الوجود.
الأدب والفن هما المجال الوحيد الذي تلتحم فيه ذات الإنسان بذاتها. تجعله عصفورًا صغيرًا يبحث عن الخلود في الزمن، يرحل، يطير، يحط فوق جداول المياه، بين الوديان باحثًا عن نسمة يغذي بها ريشه، ويقظته الصباحية