عون: لن ننتظر الحل السياسي في سورية

قال الرئيس اللبناني ميشال عون إن بلاده لن تنتظر حتى يتمّ “الحل السياسي أو الأمني في سورية، ومن الواجب علينا أن ندافع عن مصلحة وطننا”، في إشارة إلى مسألة التعامل مع ملف النازحين السوريين في لبنان.

أضاف عون، خلال جلسة مجلس الوزراء في القصر الجمهوري في بعبدا أمس الجمعة، أنه “لا بد من أن تكون مصلحة لبنان هي الأساس في مقاربتنا لموضوع النازحين”، مُطلِعًا مجلس الوزراء على فحوى اللقاء الذي عقده مع سفراء الدول الخمس دائمة العضوية وممثلي الاتحاد الأوروبي والجامعة العربية والأمم المتحدة، والذي كان يهدف إلى “استنهاض المجتمع الدولي والأمم المتحدة للبدء بمعالجة الأزمة”.

الرئيس اللبناني حثّ على تفعيل عمل اللجنة الوزارية الخاصة بالنازحين، واتخاذ المزيد من الإجراءات لضبط الحدود، معتبرًا أن “تداعيات أزمة النازحين تتفاقم”.

من جانب آخر، قال رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، خلال الجلسة ذاتها: إن من “المهم بالنسبة إلينا أن نتعامل مع العبء الناتج عن قضية النازحين بشكلٍ تُحفظ فيه مصالح لبنان”. (ص.ف).