المعارضة: لا مقايضة مع النظام لفتح معبر “نصيب”

نفى عماد البطين، نائب رئيس مجلس محافظة درعا، وجودَ “طرح روسي يفضي إلى تسليم مدينة درعا البلد لقوات النظام؛ مقابل قبول النظام وروسيا، بفتح معبر نصيب بإدارة المعارضة في درعا”.

قال البطين لـ (جيرون): إنّ “الجانب الأردني لم يبلغهم بهذا الطرح أو بأي طرح جديد، ولم يمارس أي ضغط على المعارضة”، وإن الأردن “عرض على المعارضة في درعا فتح معبر نصيب”. وأضاف: “الأردن طالبَنا برؤية للوصول إلى صيغة نهائية؛ لإعادة تفعيل المعبر، لكن الموضوع ما يزال قيد التشاور في المنطقة الجنوبية، وتم تحديد شروط فتح المعبر، تحت سيادة المعارضة ووصايتها”.

أوضح البطين أنّ شروط المعارضة، لفتح معبر نصيب، تتضمن “إطلاق سراح المعتقلين، عودة المهجرين إلى مناطقهم في درعا، إدارة المعبر من الموظفين المنشقين عن النظام”. ولفت إلى “تشكيل وفدٍ من المعارضة حاليًا، للذهاب إلى الأردن واستئناف المفاوضات السابقة، وإبلاغ الجانب الأردني بشروط المعارضة لفتح المعبر”.

كانت وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء قد نشرت، أمس الأربعاء، خبرًا عن تأجيل الأردن افتتاح معبر نصيب الحدودي، بعد أن اتفق على كافة التفاصيل مع فصائل المعارضة، ومع الروس كوسطاء عن النظام.