اجتماع أوروبي لدعم اللاجئين السوريين في تركيا

قال رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي إلى تركيا السفير كريستيان بيرغر إنه “سيتم توجيه دعوة إلى دول الاتحاد للاجتماع؛ من أجل مناقشة تسديد الدفعة الثانية من المبلغ الذي تعهد الاتحاد الأوروبي بدفعه إلى الحكومة التركية قبل نهاية 2018، لرعاية شؤون اللاجئين السوريين على الأراضي التركية”.

وأوضح أن الاتحاد الأوروبي تعهد بدفع “مبلغ 6 مليار يورو إلى الحكومة التركية على دفعتين”، وذلك خلال الاجتماعات التي جرت بين الطرفين في تشرين الثاني/ نوفمبر 2015، واستكملت في آذار/ مارس 2016. بحسب (الأناضول).

أشار بيرغر إلى أن المفوضية “دفعت 600 مليون يورو إلى وزارتي التعليم والصحة التركيتين، لتطوير خدماتهما المقدمة للاجئين السوريين”، وأكد أن المفوضية خصصت “مبلغ 325 مليون يورو لتعليم أطفال اللاجئين السوريين، ودمجهم مع أقرانهم الأتراك، وإنشاء مدارس لهم”، ولفت إلى التعاون مع تركيا، في مجال “دعم المرأة السورية، وتأهيلها وإكسابها مجددًا إلى المجتمع”.

وأوضح أن المبالغ التي “حوّلها الاتحاد الأوروبي إلى تركيا لدعم اللاجئين السوريين، بلغت حتى الآن 838 مليون يورو، من أصل 3 مليارات تعهّد بها الاتحاد كمرحلة أولى، فضلًا عن 3 مليارات إضافية مخصصة للحزمة الثانية”.

أضاف السفير الأوروبي أن المساعدات النقدية التي يتم تقديمها، من خلال بطاقات الهلال الأحمر التركي للاجئين السوريين -وقد بدأ العمل بها في كانون الأول/ ديسمبر 2016- هي “بدعم مالي أوروبي”، وستظلّ مستمرة حتى تحقيق “الاندماج الاجتماعي”، ووصف مشروع الدعم بأنه من “أهم المشاريع التي أنجِزت بين الجانبين، ولا يوجد مثيل له في العالم”، وكشف بأن عدد المستفيدين من هذا المشروع “سيبلغ مليون شخص، مع نهاية أيلول/ سبتمبر الجاري”. ح – ق.