أنقرة تحذر إقليم شمال العراق من “ثمن” للاستفتاء

جددت وزارة الخارجية التركية مطالبتها إدارةَ إقليم كردستان العراق، بالعدول عن قرار الاستفتاء، والتصرف بحكمة، مؤكدةً عبر بيان صار عنها، اليوم الخميس، أن “إصرار الإقليم الكردي على إجراء الاستفتاء بهدف الانفصال عن بغداد، بالرغم من توصيات أنقرة الصادقة، سيكون له ثمن بكل تأكيد”.

عبّر البيان عن ترحيبه بـ “رفض مجلس النواب العراقي الاستفتاء، واعتباره خطوة لا تتوافق مع الدستور”، موضحًا أن أنقرة “تعتبر قرار المجلس حول الاستفتاء، إصرارًا من بغداد على ضرورة الحفاظ على وحدة الأراضي العراقية، وتركيا تدعم هذا القرار بقوة”.

أشار البيان إلى أن “إصرار إدارة الإقليم على إجراء الاستفتاء -بالرغم من دعوات تركيا والمجتمع الدولي لإلغائه- أمرٌ يدعو إلى القلق”، لافتًا إلى استعداد “تركيا للعمل من أجل تحسين العلاقات بين الإقليم الكردي والحكومة المركزية في بغداد، بناءً على مبدأ الحفاظ على وحدة الأراضي العراقية، وتحقيق الفائدة المتبادلة”.

من جهة ثانية، رفض مجلس النواب العراقي في جلسته (الإثنين) بغالبية أعضائه، تنظيم كردستان العراق للاستفتاء بغية الاستقلال عن الحكومة المركزية في بغداد. وكانت الولايات المتحدة الأميركية قد طلبت من حكومة الإقليم تأجيل الاستفتاء المزمع تنظيمه في 25 أيلول/ سبتمبر الحالي، إلا أن الثانية تصر على إجرائه في الموعد المحدد.