قصف على ريف درعا يودي بحياة ناشط إعلامي

استهدفت قوات النظام، في أول أيام التهدئة الجديدة، مناطق متفرقة من محافظة درعا، وتعرضت بلدات الغارية الغربية وعلما واليادودة، في ريف المحافظة، إلى قصف براجمات الصواريخ وقذائف المدفعية؛ أسفر عن سقوط ضحايا، بينهم الناشط الإعلامي حسام أبو عرة.

وقال الناشط براء الحوراني لـ (جيرون): “إن قوات النظام لا ميثاق لها في كل الاتفاقيات السابقة، وعمدت على خرق اتفاق التهدئة الجديد في أول يوم من إعلانه، وقصفت بلدات الغارية الغربية وعلما واليادودة، في ريف درعا، براجمات الصواريخ وقذائف المدفعية؛ ما أدى إلى مقتل الناشط الإعلامي حسام أبو عرة، مع وقوع عدد من الجرحى في صفوف المدنيين”.

وأضاف أن قوات النظام “استهدفت نقاط الرباط التي تتمركز فيها قوات المعارضة، على تخوم مدينة خربة غزالة التي يسيطر عليها النظام، بوابل من القذائف الصاروخية وقذائف المدفعية والدبابات؛ ما أسفر عن سقوط 4 عناصر من المعارضة، كما تعرضت بلدة اليادودة، غربي درعا، لقصف مكثف من عربات الشيلكا وبقذائف الهاون من قِبل قوات النظام المتمركزة في بلدة عتمان”.

وأغلقت قوات النظام طريقَ خربة غزالة الواصل بين مناطق سيطرة النظام والمناطق الخارجة عن سيطرته في درعا، ومنعت عبور المدنيين ودخول البضائع.

وشهدت عدة مناطق متفرقة في سورية خرقًا متعمدًا، من قِبل قوات الأسد، للتهدئة التي وقعتها الدول الضامنة روسيا وإيران وتركيا في اجتماع أستانا الأخير.

1 عدد الردود

Trackbacks & Pingbacks

  1. […] pages in the southern province reported heavy artillery bombardment against a handful of rebel-held towns and districts of Daraa city in recent days. Four people were killed since the de-escalation zone […]

التعليقات مغلقة