سورية الآن

درعا.. روسيا تنفي رواية (داعش)

نفت وزارة الدفاع الروسية، في بيان رسمي أمس الثلاثاء، ما تناقلته وسائل إعلام عن مقتل عدد من الجنود الروس، في معارك قرب مدينة درعا في الجنوب السوري.

نقلت (روسيا اليوم) عن الوزارة قولها: “لم تكن هناك أي خسائر في الأرواح بصفوف العسكريين الروس، لا في محافظة درعا ولا في أراضي الجمهورية العربية السورية عمومًا”.

جاء بيان وزارة الدفاع الروسية، بعد ساعات من إصدار تنظيم (داعش) بيانًا، أكد فيه أن “أحد عناصر التنظيم قام بتفجير عربة مفخخة، في تجمع لقوات النظام برفقة عدد من الجنود الروس، في بلدة زيزون غربي مدينة درعا؛ ما أسفر عن مقتل 35 عنصرًا للنظام وعدد من الجنود الروس”.

في سياق الحادث، أكد ناشطون من درعا أمس الثلاثاء أن سيارة مفخخة انفجرت في بلدة زيزون، متوقعين وقوف التنظيم خلف التفجير.

يذكر أن قوات النظام السوري والميليشيات التابعة له انتشرت على طول الحدود الأردنية في محافظة درعا، وفق ما نص الاتفاق الموقع بين فصائل المعارضة والجانب الروسي قبل عدة أيام، وما زالت المعارضة تحتفظ بريف درعا الغربي، وأجزاء من محافظة القنيطرة القريبة من الحدود مع الجولان المحتل.

Author

مقالات ذات صلة

إغلاق