سورية الآن

ليبرمان: كل جندي سوري في المنطقة العازلة الحدودية هو هدف

قال وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان: إن “كل جندي سوري يقف في المنطقة العازلة الحدودية سيعرّض حياته للخطر”، وذلك بعد يوم من تصريح آخر له، قال فيه إن “أي انتهاك لاتفاقية (فك الاشتباك) سيُقابل برد عنيف من قبل دولة إسرائيل”.

قال ليبرمان، اليوم الثلاثاء عبر حسابه في (تويتر): “سنلتزم بكل فقرة من اتفاقية الفصل بين إسرائيل وسورية عام 1974، كل جندي سوري يقف في المنطقة العازلة يعرض حياته للخطر، وسوف نعمل ضد أي بنية تحتية للإرهاب يتم اكتشافها في المنطقة”.

كما نقلت صحيفة (يديعوت أحرونوت) عن ليبرمان قوله، خلال جولة له في مرتفعات الجولان المحتلة: “لن نقبل بمرور ولو لاجئ سوري واحد”، بحسب وكالة الأناضول التركية.

يأتي ذلك بعد يوم من تصريحات أدلى بها ليبرمان، حول الشأن ذاته أمس الاثنين، إذ قال “سنلتزم تمامًا من جانبنا باتفاقية فك الاشتباك لعام 1974، وسنُصرّ على الالتزام بحذافيرها، وأي انتهاك سيقابل برد عنيف من قبل دولة إسرائيل”، بحسب ما ذكرت وكالة (رويترز).

أضاف ليبرمان، في كلمة له أمام نواب حزبه: “سياستنا لم تتغير. لن نسمح بترسيخ وجود إيران في سورية، ولن نسمح للأراضي السورية بأن تتحول إلى نقطة انطلاق ضد دولة إسرائيل”.

Author

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق