روسيا تتهم المعارضة والولايات المتحدة بالتحضير لهجوم كيمياوي

أكدت وزارة الدفاع الروسية، أمس الاثنين، أن لديها معلومات تفيد أن الولايات المتحدة وفصائل المعارضة يُعدّون لشن هجوم كيمياوي، في دير الزور.

قالت الوزارة في بيان رسمي: “لدى القوات الروسية معلومات مؤكدة، تفيد أن فصائل المعارضة، بمساعدة عسكرية من قوات أميركية، تحضّر لاستفزاز جديد، باستخدام مواد سامة في محافظة دير الزور”، بحسب ما نقلت (روسيا اليوم).

أضاف البيان: “مسلحو (الجيش الحر) أدخلوا أنابيب تحتوي على غاز الكلور إلى حقل الجفرة النفطي، من أجل التمثيل لهجوم كيمياوي، بهدف تنفيذ قصف جوي للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، على مواقع النظام السوري في الضفة الشرقية لنهر الفرات”.

الجدير بالذكر أنه لا وجود لأي من فصائل المعارضة السورية (الجيش الحر)، في محافظة ريف دير الزور، حيث تسيطر على الضفة الشرقية لنهر الفرات ميليشيات (قوات سورية الديمقراطية) بدعم من قوات التحالف، بينما تسيطر قوات النظام على الضفة الغربية للنهر. (س. أ)