(الخوذ البيضاء) تفقد خمسة من عناصرها في هجوم مسلح

قُتل خمسة عناصر من الدفاع المدني، وأصيب آخرون بجروح بالغة، فجر اليوم السبت، في هجوم مسلّح شنّه مجهولون على مركز للدفاع المدني، في قرية تل حدية القريبة من بلدة الحاضر بريف إدلب الجنوبي.

قال الناشط عبد الكريم الحلبي لـ (جيرون): إن “مسلّحين يركبون سيارة من نوع (بورتر)، داهموا مركز (الخوذ البيضاء)، وقتلوا خمسة عناصر من متطوعي المركز، وأصابوا اثنين آخرين بجروح بالغة”. وأشار إلى أنّ “المسلحين سرقوا جميع محتويات المركز، من آليات ومعدات إنقاذ، إضافة إلى درجات نارية وهواتف نقالة عائدة للضحايا”.

يتزامن الاعتداء على مركز (الخوذ البيضاء) بريف إدلب الجنوبي، مع فلتان أمني تشهده المحافظة، حيث ذكر ناشطون أن “هجومًا انتحاريًا استهدف مقرًا تابعًا لـ (هيئة تحرير الشام/ النصرة)، في المدرسة الصناعية ببلدة الدانا بريف إدلب الشمالي، وأدى إلى مقتل أربعة عناصر”.

وقال الناشط عز الدين الأحمد لـ (جيرون): إنّ “انتحاريًا دخل مدرسة الصناعة في بلدة الدانا، قُبيل الإفطار بنحو نصف ساعة، وفجّر نفسه قرب عناصر ينتمون إلى (الهيئة)؛ ما أدى إلى مقتل أربعة عناصر، وإصابة آخرين بجروح خطرة”.

إلى ذلك، ذكرت مصادر محلية أن “أربعة مسلحين، من مهجري مدينة (الزبداني) تابعين لـ (الهيئة)، قُتلوا في هجوم مسلح شنّه مجهولون، على طريق (معرة مصرين) بريف إدلب الغربي”.

يُحمّل ناشطون حكومةَ (الإنقاذ) التابعة لـ (هيئة تحرير الشام) مسؤوليةَ الفلتان الأمني في المحافظة؛ بسبب التفاتها إلى إرهاق المواطنين بجمع الضرائب والتضييق عليهم، بينما تسرح خلايا الاغتيالات في عموم المحافظة.