سورية الآن

تنديد بترأس النظام السوري مؤتمر نزع السلاح في جنيف

أطلقت منظمة (الشعوب المهددة) المدافعة عن حقوق الإنسان، ومقرها غويتنيغن الألمانية، نداءً طالبت فيه الحكومة الألمانية ودول الاتحاد الأوروبي، بعدم المشاركة في جلسات مؤتمر (نزع السلاح) الذي يُعقد بإشراف الأمم المتحدة في جنيف، طالما يرأس ممثل عن النظام السوري هذا المنبر الأممي. وفق موقع (DW).

ورد في نداء المنظمة الذي أصدرته اليوم الجمعة، أن “ليس منطقيًا أن تقوم حكومة نظام متّهم باستخدام أسلحة دمار شامل، ومسؤول عن مقتل مئات الآلاف من المدنيين، بترأس هيئة تابعة للأمم المتحدة، وتقرر لمن تسمح بالكلام ولمن لا تسمح”. مطالبة المجتمع الدولي بألا يسمح للديكتاتور بشار الأسد بالعودة إلى الساحة الدولية.

قال كمال سيدو، خبير شؤون الشرق الأوسط في منظمة (الشعوب المهددة): إن “الأسد ليس رجل سلام، ولا يجوز أن يدير ممثلٌ عنه مؤتمر نزع السلاح”. وأضاف أن “هيئة أممية برئاسة النظام السوري تفقد مصداقيتها، كما تجعل من كل الجهود الشريفة، من أجل عالم دون أسلحة دمار شامل، مجردَ هراء”.

يذكر أن النظام السوري سيتولى رئاسة مؤتمر “نزع السلاح في جنيف بشكل دوري، يوم الإثنين المقبل 28 أيار/ مايو، بحضور ممثلين عن 65 دولة، ويستمر حتى 24 من حزيران/ يونيو المقبل. ن أ

Author

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق