غوتيريس: تدخل “حزب الله” في سورية يشكل خرقًا لسياسة النأي بالنفس

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس: إن “مشاركة حزب الله في النزاع الدائر في سورية يشكل خرقًا لسياسة النَّأي بالنّفس ولمبادئ إعلان بعبدا”.

أضاف غوتيريس، في تقريره نصف السنوي الذي ناقشه أعضاء مجلس الأمن الدولي في جلسة مشاورات مغلقة أمس الخميس، أن “تدخل حزب الله في سورية منذ عدّة سنوات يُظهر عدم تقيّده بنزع سلاحه، ورفضه الخضوع للمساءلة أمام مؤسسات الدولة”، بحسب وكالة (الأناضول).

تابع: “أشعر بالقلق إزاء انخراط حزب الله وعناصر لبنانية أخرى، في القتال الدائر في أماكن أخرى من المنطقة، وهو ما يحمل في طياته خطر إقحام لبنان في النزاعات الإقليمية، وخطر زعزعة استقراره واستقرار المنطقة”.

حثّ المسؤول الأممي الحكومةَ والجيش في لبنان على “نزع سلاح حزب الله، واتخاذ كافة التدابير لمنع الحزب والجماعات المسلحة الأخرى من الحصول على السلاح وبناء قدرات عسكرية خارج سيطرة الدولة”. ودعا بلدانَ المنطقة ذات العلاقة الوثيقة بالحزب إلى تشجيع الحزب على تحوّل إلى حزب سياسي مدني، وعلى نزع سلاحه، بما يخدم مصلحة السلام والأمن في لبنان والمنطقة على أفضل وجه.