اغتيال الناشط الإعلامي إبراهيم المنجر في درعا

اغتال مجهولون، مساء أمس الخميس، الناشطَ الإعلامي إبراهيم المنجر، أمام منزله في ريف درعا جنوب سورية.

نقل موقع (رابطة الصحفيين السوريين) أن “إبراهيم قضى بإطلاق النار عليه بشكل مباشر، من قِبل مجهولين كانوا يستقلون دراجة نارية، أمام منزله في بلدة صيدا، عند الساعة التاسعة والنصف من مساء يوم الخميس”.

عمل إبراهيم المنجر مع عدة وسائل إعلام سورية، منها “شبكة شام، وكالة سمارت، قناة الجسر الفضائية، الهيئة السورية للإعلام، قناة الآن”، وشهدت محافظة درعا حالات اغتيال إعلاميين بارزين، من قبل مجهولين أو بقصف للنظام.

يذكر أن (المركز السوري للحريات الصحفية) وثّق، خلال نيسان/ أبريل، ستة انتهاكات بحق الإعلاميين في سورية، فيما ارتفع عدد القتلى من الإعلاميين السوريين منذ عام 2011 إلى أكثر من 400 ضحية.

س.أ