سورية الآن

(محجة) ترفض مفاوضة الروس

قال الناشط إبراهيم الصمادي لـ (جيرون): إنّ “المجلس المحلي في بلدة (محجة)، بريف درعا الشمالي، رفَض دعوة ضابط روسي في قاعدة (حميميم) إلى تشكيل وفد عسكري من أبناء المنطقة، يفاوض على مصيرها دون شروط مسبقة”.

أشار صمادي إلى أنّ “فصائل الجبهة الجنوبية أعلنت وقوفها على الفور مع البلدة، وأبدَت استعدادها للدفاع عنها”. وتتمتع (محجة) بأهمية استراتيجية كبيرة، لكونها تقع على أوتوستراد (دمشق-درعا)؛ ما يعني أن فتح أي عملية عسكرية في البلدة سيجعل قوات النظام محاصرة في درعا.

رفضت البلدة، الأسبوع الماضي، التوقيع على بروتوكول روسي للمصالحة مع النظام، وهي تقع في مناطق (خفض التصعيد) المتفق عليها بين الولايات المتحدة وروسيا، في العاصمة الأردنية عمان في تموز/ يوليو 2017.

Author

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق