كلمة جيرون

(جيرون) الورقية

اليوم أطلقنا نسختنا الورقية التجريبية من صحيفة (جيرون)، كجزء من أعمال شبكة (جيرون) الإعلامية، وكخطوة إضافية في طريق الألف ميل الذي نسير عليه، والذي نأمل أن يوصلنا إلى “سورية التي تشبهنا”، وخلال أيام سيكون لدينا مشاريع أخرى جديدة، حيث سيرى القراء والمتابعون تغييرات جذرية شاملة في عملنا الإعلامي، الذي سيركّز خلال المرحلة المقبلة على النوع لا على الكم.

نُصدر صحيفة (جيرون) الورقية في بلاد الشتات، وعيوننا تتجه إلى هناك، إلى دمشق، إلى جيرون، وإصرارنا لا يلين، أن نُتابع الإصدار هناك في وقت قريب، في بلد حر كريم، وفي نظام ديمقراطي تعددي تداولي، بعد أن تتخلص سورية من آفاتها التي خلّفها نظام مارق خلال خمسة عقود مُنهكة.

(جيرون) الورقية هي صحيفة سياسية ثقافية اجتماعية مستقلة، تعنى بالشأن السوري بشكل خاص، والعربي بشكل عام، تلتزم الجدّية والصدقية والدقة، وتحرص على المهنية، واحترام أخلاق ومعايير العمل الصحفي المعروفة عالميًا، وتعتمد على إعلاميين وصحفيين ومحرِّرين وكتاب محترفين، وتلتزم خطًا وطنيًا سوريًا بمعناه العام، وتهتم بتشكيل رأي عام مستنير ومتوافق مع قيم الديمقراطية وثقافة حقوق الإنسان.

(جيرون) هو أحد الأسماء التاريخية لمدينة دمشق التي ينسبها المؤرخون إلى الملك جيرون بن سعد بن عاد حفيد نوح؛ وهو أيضًا اسم البوابة الشرقية للجامع الأموي (بوابة جيرون) المطلّة على قهوة النوفرة، والتي يوجد إلى يمينها أيضًا (باب جيرون)، الذي كان يؤدي إلى حرم المعبد الأصلي قبل أن يتحول إلى الجامع الأموي.

جهد متواضع آخر نأمل أن يحمل فائدة لكل سوري حر، ونعد أن نعمل على تطويره، ونفتح صدورنا لكل تقييم وتقويم، كما نأمل أيضًا أن يُقرّبنا من سورية التي نُحب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق