إدلب.. النظام يقتل والهيئة تعتقل

قُتل أربعة مدنيين (سيدة وثلاثة أطفال)، وأصيب آخرون، اليوم الثلاثاء، في قصف مدفعي لقوات النظام على بلدة (معصران)، شرقي مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي. في وقت نفّذ فيه عناصر من (هيئة تحرير الشام) عمليات اعتقال في ريف المحافظة.

قال عبد المجيد الحسين، متطوع في الدفاع المدني، لـ (جيرون): إن “قوات النظام المتمركزة في قرية (عجاز) بريف سنجار، استهدفت بشكل مباشر الأحياءَ السكنية، في بلدة (معصران) بريف معرة النعمان الشرقي، بعدّة قذائف مدفعية؛ ما أسفر عن مقتل عائلة مؤلفة من سيدة وطفليها، إضافة إلى طفل آخر”.

وأشار إلى أن “فرق الدفاع المدني انتشلت الجثثَ من تحت الأنقاض، ونقلتهم إلى النقاط الطبية القريبة”، وذكَر أنّ “القصف خلّف أضرارًا كبيرة في الأبنية السكنية”.

من جانب آخر، داهمَت (هيئة تحرير الشام/ النصرة)، اليوم الثلاثاء، منازلَ المدنيين في بلدة (سجنة) بريف إدلب الجنوبي، واعتقلت شابين؛ بذريعة انتمائهم إلى (جبهة تحرير سورية).

وقال سليم العبد الله، من أبناء المنطقة، لـ (جيرون): إنّ “سيارة تقلّ ثمانية عناصر ملثمين، داهمت عددًا من منازل البلدة؛ واعتقلت شابين من عائلة (علوش)، بذريعة انتمائهم إلى (الجبهة)”. وأضاف أنّ “العناصر أطلقوا الرصاص مباشرة على أحد المعتقلين، وأصابوه بجروح بليغة، في أثناء محاولته الفرار”.

يشار إلى أن (هيئة تحرير الشام) سبق أن داهمت مُخيّم الرحمة، في (كفرلوسين) بريف إدلب، أواخر آذار/ مارس الماضي، واعتقلت عددًا من شبان المخيم، بذريعة انتمائهم إلى (الجبهة).