سورية الآن

فرنسا تسحب “وسام الشرف” من الأسد

بدأت باريس إجراءات سحب “وسام الشرف” الممنوح لرأس النظام السوري بشار الأسد، وأعلنت رئاسة الجمهورية الفرنسية، يوم أمس الإثنين، أن “سحب وسام الشرف من بشار الأسد هو إجراء تأديبي”، وذلك وفقًا لمقربين من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون. بحسب (أ ف ب).

يشار إلى أن الرئيس الفرنسي الأسبق جاك شيراك، منح الأسد “وسام جوقة الشرف” من مرتبة (الصليب الأكبر)، في 2001، في أثناء زيارته باريس. وهو الوسام الذي تم اعتماده في عهد نابليون بونابرت عام 1802، وله خمس مراتب، منها مرتبة (الصليب الأكبر)، وهي الأعلى.

وكانت شخصيات فرنسية قد طالبت ماكرون، على إثر عرض فيلم (الصرخة المكبوتة) الذي صوّر الاغتصابَ في سجون الأسد، بحذف اسم بشار الأسد من القائمة التي تضم الحائزين عليه، واعتبرت أن بقاء اسم الأسد فيها “يلطخ اسم فرنسا”.

وقال جان بيير فيليو، أستاذ التاريخ في جامعة (سيانس بو)، بعد عرض الفيلم في كانون الأول/ ديسمبر الماضي: “لم يعد أمام الرئيس إيمانويل ماكرون من خيار آخر، غير سحب وسام جوقة شرف فرنسا من الدكتاتور السوري”، وذلك في إطار إعادة إحياء الحملة التي كانت قد بدأت سابقًا في فرنسا، والتي تطالب بسحب الوسام من الأسد، صاحب “سلسلة طويلة من الجرائم البشعة”. (ح.ق)

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق