الضمير.. فصائل المعارضة تقبل خيار “الانسحاب”

 

قال عماد حمدان، القيادي في (جيش الإسلام) في مدينة الضمير بريف دمشق، لـ (جيرون): إنّ “فصائل المدينة اتفقت مع قوات النظام، برعاية روسية، على الخروج منها، مع من يرغب من المدنيين، لكن لم يتفق الطرفان بعد على تحديد الوجهة”، وأكد أن الاتفاق، تمّ بعد ضغوطات كبيرة، مارستها قوات النظام التي حاصرت وهددت بعمليات عسكرية كبيرة”.

أوضح حمدان أن “قبول الفصائل بالانسحاب جاء لتجنيب المدنيين أي نتائج عسكرية محتملة”، ولفت إلى أن “الروس عرضوا على الفصائل الخروجَ باتجاه مدينة جرابلس بريف حلب الشمالي، فيما عرضَت الفصائل خيار الخروج إلى مخيم الركبان، على الحدود السورية مع الأردن”.

يقطن مدينة الضمير، الواقعة في منطقة القلمون الشرقي بريف دمشق، نحو 100 ألف نسمة، ويسيطر عليها فصيلا (جيش الإسلام) و(قوات الشهيد أحمد العبدو)، ودخلت في “هدنة” غير معلنة مع قوات النظام، منذ منتصف عام 2014.

 

1 عدد الردود

التعليقات مغلقة