سورية الآن

ترامب يجدد رغبته في مغادرة سورية… وماكرون: أقنعناه بالبقاء

 

أعاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إعلان رغبته في مغادرة سورية بالسرعة الممكنة، في الوقت الذي قال فيه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنه أقنع نظيره الأميركي، بضرورة البقاء في سورية فترة أطول.

ذكرت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز، أمس الأحد، أن “المهمة الأميركية في سورية لم تتغير”، وأن “الرئيس كان واضحًا، إنه يريد أن تعود القوات الأميركية، في أقرب وقت ممكن، إلى الوطن”.

أضافت أن بلادها عازمة على “سحق (تنظيم الدولة الإسلامية/ داعش) بالكامل، وخلق الظروف التي تمنع عودته. وإضافة إلى ذلك، نتوقع أن يتحمل حلفاؤنا وشركاؤنا الإقليميون مسؤولية أكبر -عسكريًا وماليًا- من أجل تأمين المنطقة”، وفق ما نقلت وكالة (فرانس برس).

في السياق ذاته، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمس الأحد: إن “ترامب بات الآن مقتنعًا بضرورة الإبقاء على الوجود الأميركي في سورية”، وأضاف في تصريحات له: “قبل عشرة أيام، قال الرئيس ترامب إنّ الولايات المتحدة تريد الانسحاب من سورية.. لقد أقنعناه بضرورة البقاء هناك، أؤكد لكم أننا أقنعناه بضرورة البقاء مدة طويلة”.

أشار ماكرون إلى أنه “كنا قد وصلنا إلى نقطة، لزم عندها تنفيذ هذه الضربات؛ كي يستعيد المجتمع (الدولي) بعض الصدقية.. الإخفاق في فرض احترام للخطوط الحمراء جعل السلطات الروسية تقول في نفسها، عن القوى الغربية (أناس المجتمع الدولي هؤلاء إنهم لطفاء، إنهم ضعفاء). الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فهِم أن هذا لم يعد هو الحال”، بحسب وكالة (رويترز).

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق