سورية الآن

موجة نزوح في ريف درعا الشرقي

 

ناشد المجلس المحلي في مدينة بصر الحرير بريف محافظة درعا الشرقي، اليوم الثلاثاء، المنظمات الإنسانية في الجنوب السوري “مدّ يد العون، للنازحين من المدينة إلى ريفي المحافظة الشرقي والغربي”، على إثر غارات جوية شنها طيران النظام، أمس الإثنين.

ذكر المجلس المحلي، في بيان أصدره اليوم، أن “أعدادًا كبيرة من أهالي مدينة (بصر الحرير) والبلدات المحيطة بها، نزحوا إلى مناطق متفرقة، شرق حوران وغربها؛ ما أدى إلى تفاقم الأزمة، وزيادة الأعباء على مجلس مدينة بصر الحرير المحلي”.

قال طارق أمين، مراسل (جيرون): إن قوات النظام قصفت “مدينة بصر الحرير وبلدات (الحراك، علما، ومسيكة) بريف درعا الشرقي، على الرغم من أنها تقع ضمن مناطق (خفض التصعيد)”، وقدّر “أعداد النازحين من المدينة والبلدات المحيطة بها، بنحو 250 عائلة”.

جاءت غارات طيران النظام على مناطق متفرقة من محافظة درعا، ردًا على إعلان فصائل الجنوب عن معركة (الغضب للغوطة).

 

Author

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق