(داعش) يمنع الشبان من مغادرة مخيم اليرموك

 

قال الناشط أحمد العيسى، لـ (جيرون): إنّ “تنظيم (داعش) منع شبان مخيم اليرموك (جنوبي دمشق)، من مغادرته إلى مناطق مجاورة آمنة، وذلك بعد أن شنّت قوات النظام، أمس الإثنين، قصفًا متواصلًا على مواقع مختلفة داخل المخيم”.

أشار العيسى إلى أنّ “حصر الشبان داخل المخيم يأتي في إطار محاولات التنظيم فرض التجنيد الإجباري، في مناطق سيطرته جنوبي دمشق: (حي الحجر الأسود وأجزاء من مخيم اليرموك) التي تحاصرها قوات النظام، ومقاتلو المعارضة”.

إلى ذلك،

ذكر ناشطون أن تنظيم (داعش) نفذ هجومًا واسعًا، مساء أمس الإثنين، على مواقع المعارضة في حي القدم، الذي من المقرر أن تستلمه قوات النظام، تنفيذًا للاتفاق بين الطرفين؛ وقد أسفر الهجوم عن وقوع قتلى وجرحى من الجانبين، وأسهم في تأخير انطلاق حافلات تهجير مقاتلي المعارضة وعدد من أهالي الحي إلى الشمال السوري، نحو أربع ساعات”.

وأضاف الناشطون أن التنظيم شن هجومه؛ بسبب هروب عدد من عناصره إلى حي القدم، بهدف الخروج مع المقاتلين إلى الشمال السوري”.

ومن المقرر أن يصل، اليوم الثلاثاء، نحو ألفي مقاتل من فصائل المعارضة برفقة ذويهم، إلى ريف إدلب، وإلى مدينة جرابلس في ريف حلب الشرقي، ضمن اتفاق (تهجير أهالي)، بين فصائل المعارضة وقوات النظام.

 

1 عدد الردود

التعليقات مغلقة