الأمم المتحدة ترصد مغادرة آلاف السوريين للأردن

 

قال فيليبو غراندي، المفوض السامي لشؤون اللاجئين، خلال زيارته لمخيم الزعتري أمس الإثنين: “إن نحو 15 ألف لاجىء سوري، عادوا من الأردن إلى سورية مؤخرًا، فيما لا يزال مئات الآلاف منهم في مخيمات اللجوء، لا يمكنهم العودة؛ كون الحرب لم تنته بعد”.

أشار المسؤول الأممي إلى أن “الأردن ما يزال يستقبل الحالات المرضية التي لا يتوفر لها علاج في المراكز الصحية في مخيم الركبان، على الرغم من أن مسؤولية هذا المخيم  تقع على سورية”. حسب صحيفة (الغد) الأردنية.

وأوضح أنّ “الأوضاع الاقتصادية في الدول المستضيفة للاجئين السوريين صعبة جدًا”، وأشار إلى أنّ “وجود هذا العدد الكبير من اللاجئين يزيد من أعبائها”، ولفت إلى “انعقاد مؤتمر في بلجيكا، خلال الفترة القادمة؛ للحديث مع الدول المانحة، من أجل إعطاء الأموال للدول المستضيفة للاجئين السوريين، ومساعدتهم في إيجاد حلول لسد ثغرة التمويل”.

يستضيف الأردن على أراضيه نحو 1,3 مليون لاجىء سوري -حسب الأعداد الرسمية للحكومة الأردنية- يعيش ثلثهم في المخيمات، والباقي في المدن الكبرى.

 

1 عدد الردود

التعليقات مغلقة