مئات (الدواعش) يستسلمون لـ (دحر الغزاة) في ريف إدلب

 

قال محمود المحمود، الناطق باسم (جيش العزة)، لـ (جيرون): إنّ “المئات من عناصر تنظيم (داعش) المتواجدين على محوري (الخوين) و(الزرزور) بريف إدلب الشرقي؛ سلموا أنفسهم، اليوم الثلاثاء، إلى عناصر غرفة (دحر الغزاة)، بعد محاصرتهم من قِبل مقاتلي الجيش السوري الحر، وفصائل أخرى”.

وأوضح أنّ “تسليم عناصر التنظيم لأنفسهم أتى، بعد مقتل العشرات منهم وأسر آخرين”، وأكدّ أنّ “عمليات التسيلم اشتملت أيضًا على السلاح الثقيل”، وأشار إلى أنه “سيصدر بيان من غرفة العمليات، لتوضيح كامل التفاصيل”.

وكانت قوات النظام والميليشيات الموالية لها قد سهّلت عبور نحو 400 عنصر، قادمين من ريفي دير الزور والرقة إلى مناطق سيطرة المعارضة بريف إدلب الشرقي، عبر محوري (الرهجان) وطريق (أثريا-خناصر).

إلى ذلك، ذكرت مصادر ميدانية لـ (جيرون) أنّ المفاوضات بين ممثلين عن غرفة (دحر الغزاة) وعناصر (داعش)، حصلت بعد خسائر التنظيم الكبيرة، واستمرت منذ ليل أمس الاثنين حتى صباح اليوم، حيث بدأ تنفيذ الاتفاق من خلال إجلاء جرحى التنظيم، ومن ثم تسليم العناصر لأنفسهم.

وأُعلن عن تشكيل غرفة عمليات (دحر الغزاة) في شباط/ فبراير الجاري، من نحو 11 فصيلًا معارضًا؛ بهدف صد قوات النظام والميليشيات الموالية له وتنظيم (داعش) عن التقدم في ريف إدلب.

 

1 عدد الردود

التعليقات مغلقة