سورية الآن

ميليشيات النظام وإيران تُخلي مواقع في درعا

قال أبو محمود الحوراني، الناطق باسم (تجمع أحرار حوران)، لـ (جيرون): إن “قوات النظام، وميليشيات مدعومة من إيران، انسحبت من اللواء (132) والكتيبة (285) دفاع جوي، في ريف محافظة درعا، إلى الملعب البلدي في مدينة درعا؛ خوفًا من عمليات قصف إسرائيلية محتملة”.

أوضح الحوراني أن “انسحابات قوات النظام والميليشيات الإيرانية الموالية له، جاءت على إثر الغارات الإسرائيلية، السبت الماضي، على عدة مواقع لقوات النظام وميليشيات إيران في درعا”. وأضاف أنّ “أبرز الميليشيات التي كانت إلى جانب قوات النظام في اللواء (132)، هي (حزب الله، وقوات من الحرس الثوري الإيراني)”.

تأتي هذه التنقلات على خلفية ما جرى يوم السبت الماضي، إذ “أسقط صاروخ مضاد للطائرات طائرةً حربية إسرائيلية من طراز (إف-16)”، في أثناء عودتها من غارة على مواقع قوات تدعمها إيران في سورية، وتحطمت في شمال فلسطين المحتلة. وفق وكالة (رويترز).

وردًا على ذلك، شنّت (إسرائيل) غارات جوية أكثر عنفًا على 12 هدفًا إيرانيًا وسوريًا، داخل سورية، منها أنظمة دفاع جوي، وأخرجت قاعدة (تي فور) بريف حمص عن الخدمة بشكل كامل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق