السويداء.. قتلى وجرحى باستهداف مجهولين لسيارات عابرة

 

قُتل شخصان وجُرح عدد آخر، وُصفت إصابة بعضهم بـ “الخطرة”، مساء أمس الخميس، في إثر كمين نصبه مسلحون مجهولون، أطلقوا النار عشوائيًا على سيارات المارة، قرب كلية الهندسة الزراعية، على طريق بلدة المزرعة غرب مدينة السويداء.

أكد ناشطون محليون أن استنفارًا بين الأهالي عمّ المنطقة، على الطريق الرئيس الواصل بين محافظتي درعا والسويداء، وانتشرت الميليشيات المحلية، للبحث عن المسلحين الذين فروا بعد الحادثة مباشرة، كما أصيب حارس المعهد الزراعي الذي حاول إسعاف المصابين، بحسب صفحة (السويداء 24) الإخبارية على (فيسبوك).

وفق ناشطين محليين، يتعرض المدنيون في القرى الواقعة غرب محافظة السويداء، لعمليات خطف واعتداء شبه يومية، في ظل انفلات أمني كامل بالمحافظة، ويتهم المواطنون عصابات مشتركة تعمل في التهريب، وتنشط بين محافظتي درعا والسويداء، تحت رعاية أمنية من نظام الأسد، حيث تسعى لابتزاز وإرهاب المواطنين.

ذكرت صفحة (السويداء 24)، يوم أمس الخميس، أن عبوة ناسفة تم زرعها في محطة وقود في بلدة المزرعة، وقد تم اكتشافها من صاحب المحطة، لكن فرق الهندسة التابعة لنظام الأسد رفضت تفكيكها، فأقدم المواطنون على تفكيكها قبل انفجارها. وبحسب الصفحة، فإن أسباب زرع العبوة تعود إلى خلافات مالية، ناتجة عن عملية سرقة سابقة، قام بها شابان من السويداء، حيث سرقوا نحو “30 مليونًا من سيارة لمواطنين من بلدة (ناحتة) في ريف درعا الشرقي”، وهي عبارة عن تحويلات مالية من مغتربين”، كان ينقلها شخص من السويداء إلى درعا. ح.ق

 

1 عدد الردود

التعليقات مغلقة