الطيران الروسي يقصف المخبز الوحيد في ريف إدلب الجنوبي

 

حرمت الغارات الجوية الروسية، نحو 27 ألف مدني، في بلدة (أبو ظهور) ومحيطها بريف إدلب الجنوبي، من رغيف الخبر؛ بعد استهدافها، أمس الأربعاء، (الفرن الآلي) في البلدة، ما أدى إلى خروجه عن الخدمة بشكل كامل.

قال الناشط محمد وليد، من أبناء المنطقة لـ (جيرون): إنّ “الغارت الجوية الروسية استهدفت المخبز الوحيد في المنطقة، بعدة صواريخ؛ ما أدى إلى تدمير أجزاء كبيرة منه، وخروجه عن الخدمة بشكل كامل”، وأشار إلى أنّ “المخبز يخدم عشرات الآلاف من سكان المنطقة، وينتج عشرة آلاف ربطة خبز، ثمن الواحدة 150 ليرة سورية”.

يستفيد من خدمات الفرن الآلي في “أبو ظهور” أهالي 33 قرية، ويغطي احتياجات نحو 27 ألف نسمة من مادة الخبز، بينهم ألفا نازح.