الأركان الروسية: قد نخفض قواتنا في سورية

 

أعلنت هيئة الأركان العامة الروسية أن موسكو قد تخفض قواتها العسكرية في سورية، قبيل نهاية العام الجاري، في وقتٍ ذكرت فيه وزارة الدفاع الروسية أنها “حررت أكثر من 98 بالمئة من أراضي تنظيم (داعش) في سورية”.

قال فاليري جيراسيموف، رئيس هيئة الأركان العامة الروسية، أمس الخميس: إن من المرجح تقليص القوات العسكرية الروسية الموجودة في سورية، موضحًا -في تصريحات صحفية- أن “هناك عددًا قليلًا جدًا من المهمات العسكرية المتبقية، وبطبيعة الحال، سيتخذ هذا القرار القائدُ الأعلى للقوات المسلحة”، وفق ما نقلت قناة (روسيا اليوم).

أجاب المسؤول الروسي، عن سؤال حول إمكانية أن يكون هذا التخفيض كبيرًا: “سوف ننظر إلى الوضع.. بالتأكيد، سيكون كبيرًا”، وتابع: “سيتم الإبقاء على قاعدتين، هما قاعدة حميميم وقاعدة الإمداد في طرطوس، إلى جانب المركز الروسي للمصالحة الوطنية”.