“لواء الشمال” يقبض على “دواعش” بلباس نسائي

 

قال أبو صائب، من المكتب الإعلامي في (لواء الشمال) العامل في جرابلس، لـ (جيرون): إنّ “مقاتلي اللواء قبضوا حتى الآن على نحو 400 عنصر من (داعش)، حاولوا التسلل إلى مدينة جرابلس، قادمين من مناطق سيطرة (قسد) في منبج، منذ أن طرد الحرُّ عناصرَ التنظيم من المدينة، في آب/ أغسطس الماضي”.

وأكّد أن “حاجز (الحلونجي) التابع للواء، ضبط -خلال اليومين الماضيين- أربعة عناصر من (داعش)، يتخفون بلباسٍ نسائي، في إحدى سيارات نقل الركاب (السرافيس) القادمة من منبج إلى جرابلس، وبحوزتهم مسدسات مزودة بكواتم صوت؛ من أجل تنفيذ عمليات اغتيال في مناطق سيطرة (درع الفرات)”.

أوضح أبو صائب أنّ “عناصر (داعش) الأمنيين يتمتعون بحرية الحركة في مناطق سيطرة (قسد)، ويُستغلون من قِبل الميليشيا ذات الغالبية الكردية، لتنفيذ عمليات أمنية في مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة، في ريف حلب”، مشيرًا إلى “تحويل اللواء للدواعش الذين يقبض عليهم إلى المحكمة، بعد استكمال عمليات التحقيق”.

غالبًا ما يعود تنظيم (داعش) إلى المناطق التي يُطرد منها، عبر السيارات المفخخة، أو عمليات الاغتيال، للانتقام من أبناء المجتمع المحلي، أو لتنفيذ عمليات تفجير ضد خصومه.