طيران النظام يواصل غاراته الجوية على الغوطة

 

تتواصل، لليوم الخامس على التوالي، الغارات الجوية لقوات النظام على الغوطة الشرقية في ريف دمشق، موقعةً عشرات القتلى، ومئات الجرحى.

ذكر مصدر في الدفاع المدني بالغوطة الشرقية، فضل عدم الكشف عن اسمه، لـ (جيرون): أنّ “سبعة مدنيين على الأقل قتلوا، وجرح آخرون، في قصف على بلدة (مديرا)، صباح اليوم السبت”.

إلى ذلك، أعلنت مصادر طبية متقاطعة “اكتظاظ المشافي بجرحى مدنيين، تم استهدافهم خلال الأيام القليلة الماضية، من طائرات النظام”، مشيرة إلى “أن عدد الجرحى في المشافي الميدانية في الغوطة الشرقية بلغ 307 جرحى”.

ذكر إحصاء، صدر عن مركز الدفاع المدني في الغوطة، أمس السبت، أن “عدد القتلى المدنيين في الغوطة بلغ 45 قتيلًا، خلال أربعة أيام، فيما جرح 307 آخرين، إثر استهدافهم بـ “181 غارة جوية، 38 صاروخًا عنقوديًا، 1058 قذيفة مدفعية، وخمسة صواريخ أرض-أرض”.

تُعاني مدن الغوطة حصارًا خانقًا تفرضه قوات النظام، منذ نحو أربعة أعوام، وقد شددته بشكل خانق، في الأشهر الخمسة الماضية؛ ما جعل حياة الناس في المنطقة معرضةً للقتل جوعًا أو قصفًا.