مفخخة “داعش” تقتل عشرات النازحين في دير الزور

 

قضى، أمس الجمعة، ثلاثون نازحًا على الأقل، وأصيب العشرات في انفجار سيارة مفخخة، داخل تجمع للنازحين بريف دير الزور.

ذكر ناشطون أنّ “انتحاريًا من تنظيم (داعش)، يقود سيارة مفخخة، فجّر نفسه في تجمع للنازحين قرب حاجز لميليشيا (قسد)، في قرية (فرج) الواقعة بين حقلي (كونيكو-الجفرة) النفطيين؛ ما أدى إلى مقتل 30 نازحًا على الأقل، وجرح عشرات آخرين”.

حمّلت صفحة (فرات بوست)، في (فيسبوك)، ميليشيا (قسد) مسؤوليةَ مقتل المدنيين، في التفجيرات الانتحارية التي تستهدف حواجزهم العسكرية؛ بسبب احتجازها لهم، ومنع عبورهم عدة أيام.

يُعدّ هجوم تنظيم (داعش) الأخير، على تجمعات النازحين الهاربين من المعارك في دير الزور، الثالثَ من نوعه؛ خلال شهرين، حيث أودى هجوم انتحاري للتنظيم، في تشرين الثاني/ نوفمبر، على بلدة مغيزلية في ريف المدينة، بحياة نحو 100 نازح، فيما قُتل عشرات المدنيين في هجوم انتحاري، شنّه التنظيم في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، على بلدة (أبو فاس) جنوب المدينة.