قديروف يشكر روسيا.. عائلات “دواعش” الشيشان بخير

 

قال الرئيس الشيشاني رمضان قديروف إن سلطات بلاده تعمل جاهدة وبشكل متكامل، من أجل عودة أُسر المقاتلين في صفوف تنظيم الدولة الإرهابي (داعش)، من أصول شيشانية روسية، إلى الشيشان؛ لإبعادهم عن المناطق التي يتعرضون فيها للخطر”، بحسب (موقع روسيا اليوم).

وأكد قاديروف، أمس الإثنين، أنه “استطاع في وقت سابق ترحيل 48 شخصًا، من المناطق الساخنة في سورية والعراق”، وأشار إلى أن “العاملين على تنفيذ هذا العمل قد عرّضوا حياتهم للمخاطرة”، وأضاف: “استطعنا كذلك مساعدة 89 شخصًا في العودة إلى ذويهم، ليس فقط في روسيا، بل إلى جمهوريات في رابطة الدول المستقلة (الاتحاد السوفيتي السابق)”.

شكر قديروف الجيشَ الروسي في سورية لـ “مساعدتهم في تأمين حياة هؤلاء”، وأوضح أنهم “يقدمون أقصى قدر من المساعدة، في حل المشكلات الأكثر تعقيدًا”، كما عبّر عن تقديره لجهود مبعوثه إلى الشرق الوسط وشمال أفريقيا زياد السبسي، في “متابعة نقل أسر مقاتلي (داعش) الروس”.

تجاهل الرئيس الشيشاني الخطرَ الذي رافق جرائم القوات الروسية، بحق المدنيين العزل في سورية، التي تكاملت مع جرائم (داعش)، وتعهد بأن يتابع إنقاذ أسر هؤلاء بعد انكسار التنظيم، وتابع: “لن نتوقف عن العمل حتى ننجز مهماتنا بشكل كامل، لن نترك أي مواطن روسي، في وضع كارثي”. ح-ق