لافروف: نتواصل مع الجميع لإنجاح مؤتمر سوتشي

 

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الثلاثاء: إن المؤتمر الذي ستحتضنه روسيا حول سورية، في مدينة سوتشي الروسية، ما زال قيد التحضير، مشيرًا في مؤتمر صحفي، عقده من موسكو، إلى أن “موعد المؤتمر لم يُعلن رسميًا بعد”.

أوضح لافروف أن بلاده على اتصال مع الأمم المتحدة وتركيا وإيران ودول الخليج والنظام السوري، وكل أطياف المعارضة، “لتحديد برنامج المؤتمر وموعده الدقيق”، مشيرًا إلى أن “النتائج إيجابية”.

عبّر المسؤول الروسي عن أملِه في “أن يسهم عقد المؤتمر، والعمل الذي انطلق الآن، في تفعيل دور الأمم المتحدة أيضًا، ولا يزال المبعوث الخاص ستيفان دي ميستورا على اتصال وثيق معنا، وهو مطّلع على سير العمل الجاري، من أجل تحضير الفعالية”.

وأكد أن “موسكو تُطلِع شركاءها الدوليين، وبخاصة دول الخليج وتركيا وإيران، على الخطوات المتخذة في هذا المجال، وردّات الأفعال من قبل المدعوين، والمسائل الواجب تحضيرها، كي يكون المؤتمر مثمرًا، وكي يساعد في المضي قدمًا في إطلاق الإصلاح الدستوري، وتحضير الانتخابات الجديدة في البلاد”.

أضاف لافروف أن على “القوى الدولية أن تُضاعف جهودها، لإيجاد حل دبلوماسي للنزاع في سورية”، وذلك بالتزامن مع اقتراب النظام السوري من “حسم المعركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)”. وتابع: “في ما يتعلق بالنزاع السوري، إن العملية السياسية تكتسب أهمية أكبر بشكل متزايد”، معقبًا بالقول: “الحرب ضد الإرهاب في سورية تشارف على نهايتها، ويجب ألا يحصل أي توقف في جهود المجموعة الدولية”.